هيسك: مقتنع بالأهلي أمام العــــــــراق

هيسك: فترة توقف الدوري فرصة لرفع اللياقة. تصوير: أشرف العمرة

أشاد مدرب الفرق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، التشيكي ايفان هيسك، بالتجربة القوية التي خاضها الفريق أمام العراق، مساء أول من أمس، على ملعب الأهلي وانتهت بالتعادل1/1  وقال: المباراة كانت تجربة جيدة لاسيما على صعيد الاحتكاك البدني، لأن الأهلي يحتاج في هذه الفترة لرفع مستوى اللياقة البدنية للاعبيه خصوصاً أن الفريق مقبل على مرحلة صعبة، خلال شهري فبراير ومارس المقبلين، وسيلعب فيها سلسلة من المباريات القوية سواء في الدوري أو دوري المحترفين الآسيوي.

وعن الفريق العراقي، قال هيسك: هو بطل آسيا ولديه لاعبون على مستوى عالٍ وظهور الأهلي بهذا المستوى أمامه يعد مؤشرا رائعا، خصوصاً أن الفريق لعب المباراة من دون عدد كبير من اللاعبين الأساسيين، ومنهم الرباعي الدولي والمصابون أحمد خليل وعبدالله تراوري وعادل عبدالعزيز ومحمد فوزي ومحمد سرور، أي أن الفريق لعب من دون تسعة لاعبين، ولهذا اضطررنا للاستعانة بمجموعة من فريق الرديف، وكانوا عند حسن الظن وأنا شخصيا قانع وراض بما قدموه في المباراة.

وتابع هيسك: حرصت على تجربة أكثر من لاعب بمركز جديد، مثل صلاح عباس الذي لعب في قلب الدفاع ووليد أحمد الذي لعب ظهيراً أيمن ومحمد سالم وإبراهيم حسين وكانوا جميعا بمستوى طيب، وكذلك الحال بالنسبة للمصري حسني عبدربه الذي شارك بالشوط الثاني.

وتطرق هيسك للحديث عن مباراة عجمان في الجولة الثالثة لكأس المحترفين، وقال «ستكون اختباراً قوياً وإعداداً جيداً لمباريات الدوري، حيث نسعى للاستفادة من مباريات الكأس، لتكون بمثابة التجهيز المناسب للفريق في المرحلة المقبلة.

تصحيح الأخطاء

وبدوره قال المشرف العام على الفريق الأهلاوي عبدالمجيد حسين: نسعى خلال فترة توقف الدوري لتصحيح الأخطاء التي ظهرت في المباريات الأخيرة، ومن هذا المنطلق نخوض مباريات كأس المحترفين لتجهيز الفريق للمرحلة المقبلة، وعلاج المصابين للعودة بقوة للمنافسة على الصدارة واستعادة القمة والفرصة سانحة لدى الجهاز الفني لتصحيح المسار وتقديم مستويات طيبة في كأس الرابطة.

وأشار عبدالمجيد إلى أن التجربة مع العراق كانت قوية ومفيدة، بعدما منحت المجموعة التي لا تشارك بشكل أساسي الفرصة للعب أمام منافس قوي وأتاحت الفرصة لاختبار أكثر من لاعب في مركز جديد لتجهيزهم للمرحلة المقبلة.

طباعة