زوجة ألفيس تخرج عن صمتها بعد القبض على النجم البرازيلي في إسبانيا

تحدثت زوجة النجم البرازيلي، واللاعب السابق لفريق برشلونة، داني ألفيس لأول مرة بعد إلقاء القبض على زوجها وإيداعه السجن في مدينة برشلونة الإسبانية قبل أيام، على إثر محاكمة يخضع لها اللاعب في إسبانيا حاليا، بسبب اتهام باعتدائه جنسيا على شابة إسبانية، خلال إحدى السهرات في ملهى ليلي بمدينة برشلونة في ديسمبر الماضي.
ونقلت صحيفة "ماركا" الإسبانية عن جوانا سانز وهي من أصول إسبانية، قولها إنها تدعم زوجها أمام هذه الاتهامات، وتعتقد ببرائته، وقالت إن هناك بعض السيدات اللواتي قد يتهمن زوجها ظلما دون أي دليل. وقالت إنها تسانده ولن تتخلى عنه خلال هذه الفترة الصعبة.

في جانب آخر، لم ينتظر نادي بوماس المكسيكي الذي يلعب له ألفيس حاليا حكم المحكمة، وقرر فسخ عقد اللاعب، بينما يسعى محاميه إلى إخراجه من السجن بكفالة بانتظار مجريات المحكمة التي قد تأخذ وقتا طويلا.

طباعة