سجن شاب من أصول عربية حاول تفجير ملعب برشلونة.. تفاصيل صادمة!

أصدرت محكمة إسبانية حكماً بالسجن على شاب من أصول عربية في إسبانيا بعد اتهامه بمهاجمة استاد نادي برشلونة "كامب نو" خلال مباراة "الكلاسيكو" الأخيرة أمام ريال مدريد عام 2020، مشيرة إلى أن المتهم اعترف للقاضي بالذنب الذي كاد يرتكبه وتعريض حياة الكثير من المشجعين للخطر.

وقالت صحيفة "أس" الإسبانية أن الشاب محمد ياسين عمراني، المتهم بالانتماء لتنظيم "داعش" حكم عليه بالسجن لمدة 3 سنوات بعد أن خطط لإفساد مباراة "الكلاسيكو" في 24 أكتوبر عام 2020، وكان ينوي استخدام طائرة دون طيار لتفجيرها داخل الملعب.

وأضافت الصحيفة أن "السلطات الأمنية في إسبانيا كشفت المخطط إذ كان عمراني سيفجر الملعب بمجرد جلوسه على المدرجات مستغلاً معلومات عن طريقة التنفيذ بعد بالتواصل معه عبر الإنترنت.

 

 

 

 

طباعة