نقل تصفيات آسيا للشباب من العراق بسبب الأحداث الأمنية

قرر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم نقل مباريات المجموعة الثامنة من التصفيات الآسيوية للشباب دون 20 عاماً، المؤهلة إلى نهائيات القارة في أوزبكستان 2023، من مدينة البصرة في جنوب العراق، على خلفية الأحداث الأمنية الدامية الأخيرة.
وقال الاتحاد العراقي لكرة القدم في بيان رسمي الخميس إن "الاتحاد القاري قرر نقل مباريات تصفيات آسيا للشباب إلى دولة أخرى بعد ما كانت مقررة في البصرة للفترة من 14-18 سبتمبر 2022 وذلك لأسباب امنية تتعلق بالأحداث الجارية في البلاد".
وأضاف "سيقوم الاتحاد الآسيوي بالإعلان عن الدولة التي تستضيف هذه التصفيات".
وكان ينتظر أن تشارك منتخبات الهند والكويت وأستراليا بالإضافة إلى العراق في تلك التصفيات. لكن أستراليا قررت الانسحاب منها مطالبة بنقلها إلى خارج العراق، إثر تعرض سيارة دبلوماسية تابعة للسفارة الأسترالية في بغداد إلى حادث انفجار عبوة ناسفة على طريق مؤدية إلى المنطقة الخضراء الأسبوع الماضي، من دون وقوع خسائر.
ويأتي قرار الاتحاد الآسيوي بعد أحداث دامية هي الأعنف والأحدث التي شهدتها مدينة البصرة استمرت حتى صباح الخميس بين أنصار التيار الصدري وفصائل شيعية أخرى موالية لإيران، أوقعت أربعة قتلى.
وشهدت المنطقة الخضراء المحصّنة في بغداد، مواجهات مسلحة بين الطرفين نفسيهما خلّفت أكثر من 30 قتيلاً ونحو 600 جريح.
 

طباعة