ليفربول.. الخطأ ممنوع أمام الحصان الأسود فياريال

يدخل ليفربول إلى مباراته على ملعب «أنفيلد» أمام ضيفه فياريال الإسباني في ذهاب الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم اليوم، مدركاً أن الخطأ ممنوع أمام الحصان الأسود للبطولة، الذي يسعى للإطاحة بعملاق قاري آخر.

في ظل مسعاه نحو رباعية تاريخية هذا الموسم، يصطدم ليفربول بفريق أقصى يوفنتوس الإيطالي وبايرن ميونيح بطل ألمانيا من الدورين ثمن النهائي وربع النهائي توالياً.

ويخوض فريق المدرب الألماني يورغن كلوب نهاية موسم نارية، إذ يتخلف بنقطة فقط عن مانشستر سيتي في السباق الشرس على اللقب في الدوري قبل خمس مراحل من النهاية، وبلغ نهائي كأس الاتحاد، حيث سيواجه تشلسي بعد تتويجه على حساب الأخير بلقب كأس الرابطة في وقت سابق من الموسم.

وبعد أن خرج من الدورين ربع النهائي وثمن النهائي في العامين الآخرين، يأمل ليفربول مواصلة المشوار وبلوغ النهائي للمرة الأولى منذ 2019 عندما حقق لقبه السادس على حساب مواطنه توتنهام.

أما فياريال، فقد طابق أفضل نتيجة له في المسابقة القارية الأم بعد أن بلغ أيضاً في موسم 2005-2006 نصف النهائي قبل أن يخرج أمام أرسنال الإنجليزي.

وأثبت فياريال أن تتويجه بلقب الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» العام الماضي على حساب مانشستر يونايتد لم يكن مصادفة، هو الذي يقوده المتخصص في هذه المسابقة أوناي إيمري، الذي حقق لقبها أربع مرات (ثلات منها توالياً مع إشبيلية بين 2014 و2016).

ولايزال الفريق الإسباني على المسار الصحيح، من أجل تكرار الإنجاز الرائع لبورتو البرتغالي بقيادة جوزيه مورينيو، الذي حقق لقب دوري الأبطال عام 2004 بعد عام من تتويجه بلقب كأس الاتحاد (يوروبا ليغ حالياً).

وسبق للفريقين أن تواجها مرتين فقط قارياً، في نصف نهائي الدوري الأوروبي في موسم 2015-2016 عندما عوّض ليفربول بقيادة كلوب تأخره صفر-1 ذهاباً في إسبانيا الى فوز 3-صفر إياباً في أنفيلد، قبل أن يخسر النهائي ضد إشبيلية وإيمري بالذات (1-3) في بازل السويسرية.

علّق كلوب على المباراة المقبلة: «لا آخذ أمراً كهذا على أنه مسلّم به.. ستكون المباراة صعبة جداً جداً ضد فياريال، لكن في نصف نهائي دوري الأبطال، إذا لم تكن الأمور صعبة، فإن هناك خطأ ما».

طباعة