أرسنال يعلن عن خسائر مالية قياسية تتجاوز 143 مليون دولار.. ويحدد الحل

أعلن نادي أرسنال الإنجليزي عن خسائر قياسية بقيمة 107 مليون جنيه إسترليني (143 مليون دولار) للسنة المالية التي انتهت في 31 مايو 2021.

بعد خسائر بأقل من 50 مليون جنيه في العام السابق، مني النادي اللندني بأعلى قيمة خسائر بعد حسم الضرائب في آخر بيان مالي له.

وتعود نسبة حوالي 85 مليون من هذه الخسائر الى جائحة فيروس كورونا، بعد أن لعب "المدفعجية" مباراتين فقط أمام جمهوره في استاد الإمارات خلال موسم 2020-2021.

قال النادي في بيان الاثنين "تأثرت نتائج السنة المالية بشكل أساسي بجائحة فيروس كورونا، مما تسبب في إقامة غالبية مباريات موسم 2020-2021 خلف أبواب مغلقة"، مضيفًا أن "العائدات من أيام المباريات انخفضت قرابة 75 مليون الى 3.8 مليون".

وافق لاعبو الفريق الأول على خفض طوعي للأجور بنسبة 12.5 في المئة خلال فترة الوباء، مما عوض إنفاق النادي للأجور والذي وصل إلى 244 مليون جنيه إسترليني.

وجاء هذا البيان بعد ساعات فقط من إعلان أرسنال عن رفع أسعار التذاكر لموسم 2022-2023 بنسبة أربعة في المئة، في خطوة مماثلة للمرة الاولى منذ ثمانية أعوام.

جاء في البيان "نحن ندرك أن لا أحد يرحّب بزيادة الأسعار، ولم يتم اتخاذ هذا القرار بسهولة. في نهاية المطاف، في مواجهة ارتفاع التكاليف المستمر، نحتاج إلى مواصلة النمو في إيراداتنا من جميع النواحي، بما في ذلك أيام المباريات، كجزء من هدفنا لإعادة مواردنا المالية إلى معدله في المدى المتوسط".

طباعة