فاتي "مصدوم" بسبب الإصابة وابتعاده عن الملاعب لفترة طويلة

قال مدرب برشلونة تشافي هرنانديز اليوم إن المهاجم أنسو فاتي يشعر بالصدمة بسبب الإصابة التي تعرض لها خلال الخسارة 3-2 أمام أتليتيك بيلباو في دور 16 لكأس ملك إسبانيا لكرة القدم والنادي سيقرر قريبا ما إذا كان بحاجة للخضوع لجراحة.

وشارك الدولي الإسباني البالغ عمره 19 عاما بديلا في الشوط الثاني من مباراة الخميس الماضي في دور الستة عشر لكأس الملك، حيث كان يحاول العودة للمباريات بعد غيابه لمدة شهرين، لكنه بكى بعد تعرضه لإصابة جديدة واضطر لمغادرة الملعب.

وقال تشافي في مؤتمر صحافي قبل زيارة ألافيس في دوري الدرجة الأولى الإسباني غدا "أنسو فاتي تأثر للغاية بالإصابة. إنه موقف صعب. اجتمعنا مع عائلته بسبب هذه الانتكاسة الجديدة. نريد تعافيه ذهنيا، ومنحه الحب لأنها لحظة صعبة ونحن بحاجة له. لقد أثر ذلك علينا جميعا رغم أنه الأكثر تأثرا بالطبع. نريده ألا يتعرض للإصابة مرة اخرى أبدا".

ويواجه فاتي فترة طويلة اخرى من الغياب عن الملاعب، بعدما كشفت الفحوص التي خضع لها أمس عن تفاقم إصابة قديمة في ساقه. وأضاف تشابي موضحا أن خضوعه لجراحة جديدة يمكن أن يكون بديلا مطروحا "مثل هذه المواقف لا يمكن السيطرة عليها، وسنضع خطة للتعافي. سنقرر الاثنين المقبل ما سيتم عمله مع أنسو فاتي".
وصعد فاتي، الذي ورث القميص رقم 10 من ليونيل ميسي عقب رحيل الهداف الأرجنتيني إلى باريس سان جيرمان، من قطاع الناشئين بالنادي القطالوني لكنه تعرض للكثير من الإصابات وخضع لأربع جراحات لعلاج إصابة في ركبته اليسرى تعرض لها في نوفمبر تشرين الثاني 2020.

وتألق فاتي مع برشلونة وعمره 16 عاما عندما دخل تاريخ دوري الدرجة الأولى الإسباني بعدما أصبح ثاني أصغر لاعب يشارك في البطولة. وفرض نفسه سريعا كأحد أبرز المواهب الشابة في العالم وأصبح أصغر لاعب يسجل هدفا في دوري أبطال أوروبا ومع منتخب إسبانيا أيضا. 

طباعة