نائب رئيس سورينام مطلوب لـ "الإنتربول" ويقود فريقه في دوري "الكونكاكاف"

صورة

شارك نائب رئيس دولة سورينام، روني برونزويك، البالغ عمره "60 عاماً" مع فريق إنتر مونغوتابو الذي يملكه ضد أولمبيا من هندوراس في إحدى مباريات دوري "الكونكاكاف"، لكرة القدم وهي المباراة التي فاز فيها الأخير بسداسية نظيفة.

وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن روني برونزيك مطلوب من الإنتربول، ولعب المباراة ضمن مباريات دوري "الكونكاكاف"، وهي البطولة التي تجمع بين أندية من أميركا الشمالية والوسطى بالإضافة إلى منطقة البحر الكاريبي.

ولعب روني برونزويك أساسيا في صفوف الفريق وفاز الأخير بسداسية دون مقابل، ضمن ذهاب دور الـ 16، ولعب نائب الرئيس 53 دقيقة وحمل شارة القيادة، وبدأ ابنه المباراة أيضا، وأوضحت الصحيفة أن برونزويك لن يتمكن من لعب مباراة الإياب، لأنه لا يستطيع مغادرة بلده، كونه مطلوب من قبل الإنتربول بجرائم تهريب المخدرات.

ونشر موقع "ماركا" لقطات من المباراة التي لعب فيها نائب الرئيس وخسر فيها فريقه بسداسية في وجود ابنه، مضيفاً: "السياسي معتاد على إثارة الجدل كرجل حرب عصابات وتاجر مخدرات، كما قام بسرقة البنوك في شبابه، وأنجب حوالي 50 طفلاً، ولفت تقرير فرنسي إلى أن برونزويك تم إيقافه في 2005، بتهمة تهديد لاعب بسلاح ناري أثناء إحدى المباريات، وتم إلغاء الاتهام لاحقا لنقص الأدلة، قبل أن يدان مجدداً في 2012 لاعتدائه على إحدى الحكام لفظيا، وكان ظهوره في مباراة، يوم الثلاثاء، بمثابة العودة من الاعتزال".

طباعة