ليستر سيتي يهدد تشلسي بالخروج من دوري الأبطال

يسعى تشلسي الرابع إلى ضرب عصفورين بحجر واحد، عندما يستضيف ليستر سيتي الثالث، اليوم، (23:15 بتوقيت الإمارات)، في محاولة للثأر بعدما هزمه في نهائي كأس إنجلترا، وتعزيز آماله في بلوغ دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وذلك في المرحلة 37 قبل الأخيرة من بطولة إنجلترا التي ستشهد عودة جزئية للجماهير بعد غياب أكثر من عام. في حين سيكون ليفربول المستفيد الأكبر بأي نتيجة بين هذين الفريقين شرط فوزه على بيرنلي. ويملك ليستر سيتي الذي توج بالكأس للمرة الأولى في تاريخه بعد أربع محاولات فاشلة آخرها عام 1969، 66 نقطة مقابل 64 لتشلسي و63 لليفربول. وفي حال التعادل في النقاط بين فريقين يتمّ الاحتكام إلى فارق الأهداف. وبعد بلوغ المدرب الالماني توماس توخيل نهائي كأس إنجلترا ودوري الأبطال، وصعوده سلم الترتيب، مُني تشلسي للمرة الأولى بهزيمتين توالياً بقيادة توخيل، أمام أرسنال في الدوري صفر-1، ثم أمام ليستر صفر-1 في نهائي الكأس.

ويواجه تشلسي سيناريو الخروج خالي الوفاض هذا الموسم في حال تعثره أمام ليستر، لأن الأمور ستفلت من يديه في الدوري، ثم أمام مانشستر سيتي في النهائي القاري.

طباعة