الهلال يواصل النتائج المخيبة بأبطال إفريقيا ويتعثر أمام مازيمبي

سقط الهلال السوداني في فخ التعادل السلبي مع ضيفه مازيمبي الكونغولي الديموقراطي اليوم على ملعب "استاد الهلال" بالخرطوم، ضمن منافسات الجولة الثانية من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم. ودخل الفريق الأزرق اللقاء باحثاً عن الانتصار من أجل تعويض خسارته الثقيلة أمام ماميلودي صنداونز الجنوب أفريقي في الجولة الافتتاحية، ولهذا دفع المدرب الصربي زوران مانولوفيتش بكافة أوراقه الأساسية بوجود الحارس علي بوعشرين والمدافع الدولي فارس عبد الله الذي كان الأنشط في فريقه والكونغولي الديموقراطي فيني بونغونغا ولاست جيسي من زيمبابوي والسنغالي ابراهيما ندايي.

في المقابل، لعب الفريق الضيف المتوج باللقب خمس مرات آخرها عام 2015، بتحفظ دفاعي إذ أغلق منطقته أمام المد الهلالي، ولا سيما بوجود الزامبيين كاباسو تشونغو وتاندي موابي، مع الاعتماد على المرتدات بقيادة صانع الألعاب ايساك تشيبانغو والمهاجم ادم بوسو.
وفرض الفريق السودني سيطرة عقيمة على مجريات الشوط الأول، إذ لم يهدد مرمى الحارس المالياني ابراهيم مونكورو إلا في ما ندر، مع تصدي الأخير بجسمه لتسديدة محمد عبد الرحمن المنفرد (3)، كذلك أبعد رأسية نصر عمير إلى ركنية (12).

وتحسن أداء الفريق الزائر في الشوط الثاني، إلا انه لاقى صعوبة بالغة في اختراق الدفاع السوداني، وأمسك بوعشرين تسديدة تشيبانغو البعيدة (54)، واخترق محمد عبد الرحمن منطقة مازيمبي وسدد كرة بالعرض صدها الحارس مونكورو قبل أن يشتتها المدافع من أمام المرمى.

وأكمل مازيمبي اللقاء بعشرة لاعبين إثر طرد مارسيال زيمبا إيكونغ لنيله الإنذار الثاني (90)، وسعى الهلال للافادة من التفوق العددي من دون نتيجة. ورفع مازيمبي رصيده إلى نقطتين، بعدما تعادل في الجولة السابقة مع شباب بلوزداد الجزائري، بينما هذه النقطة الأولى للهلال، فيما يتصدر ماميلودي صنداونز ترتيب المجموعة بثلاث نقاط من مباراة واحدة.

وسيلتقي ماميلودي صنداونز مع مضيفه شباب بلوزداد في العاصمة التنزانية دار السلام بعدما أرجأ الاتحاد الافريقي اللقاء ونقله إلى بلد محايد لرفض السلطات الجزائرية السماح لبعثة الفريق الجنوب أفريقي من دخول الجزائر، تخوفاً من انتشار النسخة المتحورة من فيروس كورونا.

طباعة