فريق مغمور يحرج بطل العالم بايرن ميونيخ في مباراة "الثلوج"

كاد أرمينيا بيليفيلد أن يحقق مفاجأة مدوية ويعود من معقل بايرن ميونيخ حامل اللقب والمتصدر بفوز أول منذ 1979، إلا أن النادي البافاري القادم من تتويج أول بلقب بطل العالم للأندية، عاد من بعيد وأدرك التعادل 3-3 أمس في ختام المرحلة 21 من الدوري الألماني. وبدا بايرن الذي توج الأسبوع الماضي بلقب مونديال الأندية على حساب تيغريس المكسيكي (1-صفر) وأكمل سداسيته، في طريقه لتلقي الهزيمة الثالثة هذا الموسم بتخلفه صفر-2 في نهاية الشوط الأول ثم 1-3 في مستهل الثاني، لكنه، وعلى غرار العديد من المباريات هذا الموسم، تدارك الموقف وأنقذ نقطة في نهاية المطاف بفضل هدف جميل للكندي ألفونسو ديفيس.

لكن تعادل فريق المدرب هانزي فليك أمام العائد الى الدرجة الأولى لأول مرة منذ موسم 2008-2009 منح الأمل مجددا للايبزيغ بعدما قلص الأخير الفارق مع النادي البافاري الى خمس نقاط بفوزه الجمعة على أوغسبورغ 2-1.

ورغم التعادل الذي أوقف مسلسل انتصارات فريقه عنند 5 مباريات متتالية، أشاد فليك بالروح القتالية للاعبيه، قائلا لشبكة "دازون" للبث التدفقي "لم ندافع جيدا في الشوط الأول. الملعب الذي غطته الثلوج ليس عذرا. يجب أن ندافع بشكل أفضل... لكن في الشوط الثاني أظهرنا شخصيتنا حتى بعد هدفهم الثالث وهذا أمر إيجابي بحسب رأيي". وتابع "تخلفنا بهدفين مرتين. بامكاننا أن نكون سعيدين بنقطة التعادل".

وبغياب توماس مولر لإصابته بسبب فيروس كورونا وسيرج غنابري للاصابة وجيروم بواتنغ بسبب وفاة صديقته السابقة، عانى بايرن وسط تساقط الثلج بكثافة فوق عشب ملعب "أليانز أرينا" ضد فريق لم يفز على النادي البافاري في ملعبه منذ 10 مارس 1979 (صفر-4).

طباعة