"فيفا" يعتزم تبسيط تقنية "الفار" لاستخدامها على نطاق أوسع

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" اليوم أنه يدرس فكرة تطوير تقنية حكم الفيديو المساعد "الفار" لتكون "مبسّطة" و"أقل تكلفة"، بهدف استخدامها "في جميع مستويات كرة القدم". وستقدم مجموعة عمل "الابتكار والتميّز" التابعة للهيئة الكروية العليا "توصية" الى "فيفا" ومجلس الاتحاد الدولي "إيفاب"، الناظم لقوانين اللعبة، من أجل تنفيذ هذا الإصلاح.

وقال "فيفا" في بيان إن تطوير تقنية الفيديو "يهدف لإنشاء أنظمة أقل تكلفة والسماح باستخدام حكم الفيديو المساعد على جميع مستويات كرة القدم"، مشيرا إلى إمكانية تقليص "النوعية والمتطلبات الدنيا لنظام حكم الفيديو المساعد" من الناحية التكنولوجية. ولا تستخدم تقنية "الفار" حاليا سوى في المسابقات والبطولات الكبرى، وبالتالي غابت هذا الخريف عن مباريات دور المجموعات من النسخة الثانية لدوري الأمم الأوروبية، كما لم تستخدم سوى في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا للسيدات الصيف المنصرم، ما تسبب بموجة انتقادات من قبل اللاعبات.

وكشف "فيفا" أيضا أنه يدرس "تطوير تقنية شبه آلية خاصة بالتسلل من أجل جعل عملية تحليل هذه المواقف فعالة قدر الإمكان". وأشار أخيرا إلى أنه حث الشركات المتخصصة على إيجاد تقنية تسمح بتصور أفضل "للتسلل الذي يصعب الحكم عليه" عبر حكم الفيديو المساعد. وشهدت الأسابيع القليلة الماضية جدلا واسعا بشأن الغاء أهداف بسبب مواقف تسلل غير واضحة بعد الاحتكام الى "الفار"، لاسيما في الدوري الإنجليزي.

 

طباعة