إيقاف بطل العالم الياباني سيتو حتى نهاية العام بسبب الخيانة الزوجية

أوقف الاتحاد الياباني للسباحة بطله العالمي في سباقي 200م و400م متنوعة وأمله في أولمبياد طوكيو العام المقبل، دايا سيتو، من خوض المنافسات والتدريبات الرسمية حتى نهاية العام، بسبب الخيانة الزوجية.

ووافق سيتو، البالغ من العمر 26 عاماً، على العقوبة واعتذر عن "سلوكه غير المسؤول" في بيان نشره أمس.

وقال سيتو: "أعتزم بإخلاص أن أعطي اهتمامي الكامل للسباحة، حتى أتمكن من استعادة ثقة عائلتي التي آذيتها بشدة بسلوكي غير المسؤول، واستعادة قبول عائلتي، وكذلك جميعكم كسباح".

وعلى غرار المشاهير المحليين في الموسيقى والسينما والتلفزيون، يُطلب من الرياضيين اليابانيين التصرف بطريقة مثالية، وأي انحراف يُعاقب بشدة.

ونشرت صحيفة محلية، في سبتمبر الماضي، شريط فيديو لسيتو وهو يذهب مع عشيقته إلى "فندق حب"، ثم ذهب بعدها لاصطحاب ابنته من الحضانة.

وأوضح الاتحاد الياباني للسباحة في بيانه أنه رغم العقوبة، سيتمكن سيتو من مواصلة تدريباته بطريقة انفرادية والاستعداد لأولمبياد طوكيو، الذي تم تأجيله إلى صيف عام 2021 بسبب فيروس كورونا المستجد، مضيفاً أنه سيتعين عليه أيضاً إكمال برنامج "تعليم النزاهة" للّجنة الأولمبية اليابانية من بين دورات أخرى.

وقال مسؤولون في الاتحاد، في تصريحات لوسائل إعلام محلية، إن تصرفات سيتو انتهكت قواعد الروح الرياضية، وأضرت بشرف الاتحاد.

وسبق لسيتو الفوز بالميدالية البرونزية في أولمبياد ريو 2016 في سباق 400م متنوعة.

طباعة