ميلنر يشدد على صعوبة الموسم الجديد لفريق ليفربول

يعتقد جيمس ميلنر لاعب وسط فريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم أنه سيتعين على فريقه إثبات نفسه من جديد عندما يبدأ الموسم الجديد الشهر المقبل.

وفي الموسم المنقضي، ساهم ميلنر /34 عاما/ في فوز ليفربول بلقبه الأول بالدوري الإنجليزي الممتاز منذ عام 1990، ليتوج اللاعب بالبطولة للمرة الثالثة في مسيرته الرياضية، بعدما حصل عليها عامي 2012 و2014 مع فريقه السابق مانشستر سيتي.

ويرى ميلنر أن الاحتفاظ باللقب أصعب بكثير من الفوز به.

وصرح ميلنر للموقع الألكتروني الرسمي لليفربول "هذه بداية جديدة لموسم أكثر صعوبة".

وأضاف لاعب ليفربول "أعتقد أن مدى روعتنا خلال الموسمين الماضيين كان أمرا لا يصدق، لكن إذا بقينا على نفس المستوى فلن يكون ذلك جيدا بما فيه الكفاية".

وتابع "كل شخص آخر يتطور، الجميع يتحسن ولدينا هدف نتطلع لتحقيقه وسيحاول المنافسون الإطاحة بنا من القمة. لذا فإن الأمر متروك لنا لمواصلة التحسن والتطور".

وفاز ليفربول بالبطولة، بعدما تربع على صدارة الترتيب بفارق 18 نقطة أمام أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي، حيث حسم تتويجه بالبطولة قبل سبع مراحل على نهاية الموسم برصيد 99 نقطة.

ورغم ذلك، يؤكد ميلنر أن ذلك لن يعتد به كثيرا عندما يبدأ الموسم الجديد في 12 سبتمبر المقبل.

وأوضح ميلنر "الحديث يبدو سهلا- يمكنك أن تقول ما تريد، إنه يتعلق بإثبات ذلك في أرض الملعب. لقد فعلنا ذلك خلال السنوات القليلة الماضية والتعافي من النكسات وخيبات الأمل".

وتابع ميلنر "حان الوقت الآن للعودة مرة أخرى والاستمرار في الدفع وأن ليكون لدينا الرغبة في الفوز حتى عندما نكون ناجحين".

ويعتبر مانشستر سيتي وتشيلسي ومانشستر يونايتد هم الوحيدون الذين احتفظوا بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز في القرن الحالي، وقال ميلنر إن ليفربول يعرف مدى صعوبة المهمة التي تنتظره.

وقال ميلنر "لقد حصلت على هذا الحق في أن تصبح بطلا، ولكن بعد ذلك ينبغي عليك أن تذهب وتثبت ذلك وتحقق ذلك مرة أخرى".

واختتم ميلنر حديثه قائلا "أعتقد أن الجميع هنا يركزون ومستعدون للمضي قدما مجددا، وآمل أن يكون لدينا العزيمة والأداء الجيد لتحقيق الفوز بالبطولة مرة أخرى".
 

طباعة