دورتموند يرفض اتهام الأندية الألمانية بخطف المواهب الفرنسية

انتقال البلجيكي توماس مونييه إلى دورتموند فجّر الكثير من التساؤلات. وكالات

رفض المدير الرياضي لنادي بوروسيا دورتموند الألماني لكرة القدم ميشائيل تسورك، اتهامات المدير الرياضي لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي ليوناردو، للأندية الألمانية، لاسيما بايرن ميونيخ ولايبزيج وبوروسيا دورتموند، بخطف المواهب الشابة الفرنسية وتشكيل خطر على أكاديمية الشباب في فرنسا.

وفي تصريحات لصحيفة «بيلد» الألمانية، قال تسورك: «لا أعلق في العادة عندما تتحدث أندية أخرى علانية، لكن لأنه تم الإشارة إلينا بشكل مباشر في هذه الواقعة، فيجب أن أؤكد أن ليوناردو مخطئ في هذا بشكل واضح».

وأضاف تسورك أن عائلات ومديري أعمال المواهب في فرنسا يسعون إلى الحديث مع دورتموند «لأنهم يرون في الغالب أن لدينا شفافية أفضل وإمكانات أعلى لتطوير المواهب التي لديهم».

وكان ليوناردو صرح لصحيفة «لو باريزيان» الفرنسية بقوله إن الأندية الألمانية «تتصل بآباء أو أصدقاء اللاعبين أو أقاربهم أو تتصل باللاعبين أنفسهم، ويغيرون تفكير المواهب الشابة في سن 15 أو 16 عاماً».

واكتفى ماركوس كروشه، المدير الرياضي لنادي لايبزيج، بالقول تعليقاً على اتهامات ليوناردو: «فرنسا هي حامل درع كأس العالم حالياً، وهي أمة كروية مثل ألمانيا، وسيكون من الإهمال عدم متابعة السوق هناك».

جاء ذلك على خلفية انتقال البلجيكي توماس مونييه ظهير باريس سان جيرمان إلى دورتموند.

طباعة