بورتو يعانق لقبه الـ 29 في البرتغال

نجوم بورتو يحتفلون بلقب الدوري البرتغالي. أ.ب

ضمن بورتو إحراز لقبه الـ29 في الدوري البرتغالي لكرة القدم قبل مرحلتين على نهايته، على حساب غريمه بنفيكا، بفوزه أول من أمس، من دون جماهير على سبورتينغ الثالث 2-صفر.

وكان رجال المدرب سيرجيو كونسيساو بحاجة إلى نقطة لضمان إحراز اللقب، نظراً إلى تفوقهم في المواجهات المباشرة على مطاردهم بنفيكا.

ورفع بورتو رصيده إلى 79 نقطة من 32 مباراة، مقابل 71 لبنفيكا المتوّج باللقب 37 مرة آخرها في 2019.

وكان بورتو متقدماً بفارق نقطة يتيمة بعد استئناف الدوري إثر توقف لأشهر بسبب تفشي فيروس «كورونا» المستجد، لكن خصمه التاريخي تراجع ودفع ثمن تأخره مدربه برونو لاجي، الذي استلم منصبه في يناير 2019، واستبدل بمساعده نلسون فيريسّيمو.

وبدأ الفريق المضيف المباراة متوتراً على ملعبه «استاديو دو دراغاو»، وتدخلت تقنية مساعدة التحكيم بالفيديو «في إيه آر» لحرمان مهاجم سبورتينغ أندراج شبورار من تسجيل هدف السبق في الدقيقة الأولى.

وافتتح لاعب الوسط دانيلو بيريرا التسجيل لبورتو في الدقيقة 64 مسجلاً هدفه الثاني هذا الموسم. وأضاف المهاجم المالي موسى ماريغا الثاني في الوقت البدل عن ضائع، رافعاً رصيده إلى 11 هدفاً.

وبعد انتهاء المباراة، تجمع عدد من أنصار النادي حول الملعب وفي وسط مدينة بورتو للاحتفال باللقب، رغم دعوات السلطات المحلية للامتثال لتدابير الوقاية الصحية في ظل أزمة فيروس «كوفيد-19».

 

طباعة