غرامة مالية على نادٍ دنماركي.. جمهوره رفض التباعد الاجتماعي

تعرض فريق البورج اليوم الخميس لغرامة مالية من قبل الاتحاد الدنماركي لكرة القدم بسبب انتهاك جماهيره لبروتوكولات الصحة الخاصة بمكافحة فيروس كورونا المستجد، خلال المباراة أمام سوندريسكي في المباراة النهائية لمسابقة الكأس التي انتهت بهزيمته.

وتوقفت المباراة لنحو 14 دقيقة في منتصف الشوط الأول بعدما رفضت مجموعة من جماهير البورج الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي ولم يجلسوا في مقاعدهم رغم تلقيهم تحذيرات عدة، كما استخدمت الجماهير الألعاب النارية.
وبلغت الغرامة المالية بحق البورج 40 ألف كرونة دنماركية (ستة آلاف و100 دولار أمريكي) مع إعطاءه مهلة أسبوعين للاستئناف.
وتم إخراج 40 مشجعاً من أصل 1750 مشجعاً حضروا المباراة، من الملعب بواسطة الشرطة.
وحصلت مباريات كرة القدم في الدنمارك على استثناء من حظر التجمعات الجماهيرية، لكن عدد المشجعين الذين تم السماح بحضورهم إلى الاستاد مع الالتزام بالإجراءات الصحية أقل بكثير من الحضور المعتاد لهم في المباريات.
 

طباعة