8 إصابات بـ «كورونا» بين لاعبي سانتوس المكسيكي

أعلن نادي سانتوس لاغونا الذي ينافس في دوري الدرجة المكسيكية الأولى لكرة القدم إصابة ثمانية من لاعبيه بفيروس كورونا المستجد، ما يشكل نكسة قوية لاستئناف محتمل للمنافسات المعلقة منذ أكثر من شهرين بسبب الجائحة.

وجاء في بيان لرابطة الدوري أن «نتائج الفحوص الطبية التي أجراها نادي سانتوس هذا الأسبوع أتت كالتالي: تشخيص إصابة ثمانية لاعبين بفيروس (كوفيد-19)، وجميعهم لا يعانون أي أعراض».

ولم يكشف النادي أو الرابطة هويات اللاعبين، واكتفت الأخيرة بالاشارة الى أنهم «جميعاً تحت المراقبة الطبية الدائمة، كما ينص عليه البروتوكول الذي وضعه وزير الدولة لشؤون الصحة في الحكومة الفدرالية».

وأجريت هذه الفحوص تمهيداً لعودة محتملة الى التمارين بدءاً من الأسبوع المقبل، حيث أجرى أيضاً ناديا غوادالاخارا ومونتيري فحوصاً للاعبين والمدربين، وأعلن الأخير عدم تسجيل أي حالة إيجابية في صفوفه.

يأتي ذلك في وقت يتوقع أن تصل المشاورات بشأن استئناف الموسم الى قرار مع نهاية الأسبوع.

لكن رئيس سانتوس، أليخاندرو ايراراغوري، اعتبر أن «ذلك (الإصابات في صفوف لاعبيه) يعقّد سيناريو العودة»، وذلك في تصريحات لقناة «تودن» الرياضية.

وسُجلت سابقاً إصابتان فقط في كرة القدم المكسيكية طالتا كلاً من رئيس الرابطة انريكي بونيا، ورئيس نادي سان لويس، ألبرتو ماريرو.

وتسبب «كوفيد-19» بأكثر من 6000 حالة وفاة في البلاد من أصل 56500 إصابة معلنة.

 

طباعة