نيمار "يفلت" من الحجر الصحي في فرنسا ويعود إلى البرازيل

 


 

 

عاد نجم كرة القدم البرازيلي نيمار الى بلاده قبل دخول فترة العزل التي فرضتها السلطات الفرنسية على خلفية تفشي فيروس كورونا المستجد حيّز التنفيذ الثلاثاء، بحسب ما أفاد ناديه باريس سان جرمان.

وأكد فريق العاصمة الفرنسية لوكالة فرانس برس الأربعاء، التقارير الصحافية لاسيما في صحيفتي "ليكيب" و"لو باريزيان"، عن عودة أغلى لاعب في العالم الى البرازيل في ظل توقف المنافسات المحلية والقارية حاليا.

وقام قائد الفريق تياغو سيلفا بخطوة مماثلة لتلك التي قام بها مواطنه.

وأوقف باريس سان جرمان تمارينه منذ مباراة الإياب في الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا ضد بوروسيا دورتموند الألماني في 11 مارس (فاز 2-صفر وتأهل لربع النهائي بمجموع 3-2).

ولم يحدد النادي موعد العودة المحتملة للاعبيه اللذين غادرا فرنسا قبل ان يبدأ الفرنسيون الثلاثاء إجراءات عزل تام فرضتها سلطات بلادهم لمدة أسبوعين في محاولة لتطويق انتشار فيروس كورونا المستجدّ.

وجاءت إجراءات الحجر الفرنسية مماثلة لتلك المتبعة في إيطاليا وإسبانيا، أكثر بلدين في القارة تأثرا بالفيروس الذي تحول الى وباء عالمي. وأغلق الاتحاد الأوروبي حدوده الخارجية لمدة 30 يوما بدءا من الثلاثاء.

 

طباعة