«السيتيزن» حافظ على حلم الرباعية بعد اكتساح شالكه بسباعية

غوارديولا: ضغط الترشيحات على يوفنتوس وليس سيتي

غوارديولا يحيي لاعبه أغويرو. رويترز

قال مدرب مانشستر سيتي، الإسباني جوسيب غوارديولا، إن الفريق استطاع أن يترجم أفضليته بنجاح على أرض الملعب لسباعية قاسية أمام شالكه الألماني، مكنته من المرور بسهولة إلى ربع نهائي أبطال أوروبا.

وكشف غوارديولا عن سعادته وقناعته بالفوز الكاسح على شالكه، وقال: «قدمنا أداء رائعاً، واتسم الأداء بالسرعة. قدمنا أداء تميز بالنشاط والحركة وتناقلنا الكرة وأحرزنا سبعة أهداف». ورفض غوارديولا الحديث عن قدرة سيتي على الذهاب بعيداً، والفوز بلقب الأبطال، وقال: الترشيحات وضغطها على يوفنتوس ورونالدو وليس على سيتي، فقد فزت بلقبين، وخسرت سبعة، لذلك لا يمكن الحديث عن هذا الأمر.

وأشار غوارديولا إلى أن لاعبه لوروا ساني لم يكن جيداً في أول 20 دقيقة، لكنه قدم أداء راقياً بعد ذلك، وسجل هدفاً وصنع ثلاثة أهداف.

واستمر حلم مانشستر سيتي بإحراز رباعية نادرة هذا الموسم، عندما أنجز المهمة على حساب منافسه شالكه الألماني، ودك شباكه بسباعية نظيفة.

وتوج «السيتيزن» بكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة، ويتصدر الدوري الإنجليزي المحلي، وبلغ ربع نهائي مسابقة الكأس المحلية، بالإضافة إلى بلوغه ربع نهائي دوري الأبطال.

وكان سيتي الطرف الأفضل طوال المباراة، من خلال استحواذه على الكرة بنسبة عالية جداً، وفاعلية هجومية في مباراة فرض فيها الألماني لوروا ساني، لاعب شالكه السابق نفسه نجماً لها، بتسجيله هدفاً وصناعته ثلاثة.

وكان الأرجنتيني أغويرو أحد أبرز نجوم المباراة، بعد أن سجل أول هدفين وفي ثلاث دقائق فقط، بدأها بركلة جزاء في الدقيقة 35، ثم بهدف آخر في الدقيقة 38.

في حين أضاف ساني الثالث في الدقيقة 42، ورحيم سترلينغ الرابع 56، ثم بيرناردو سيلفا 71، وفيل فودين 78، وأخيراً اكتملت السباعية بهدف البرازيلي غابرييل خيسوس.

ويأمل سيتي أن يغير الأمور هذا الموسم، بعدما عانده الأمر طوال المواسم الماضية في بطولة نخبة الأندية الأوروبية.

طباعة