تعرف على تفاصيل أعنف مباراة في تاريخ كرة القدم - الإمارات اليوم

تعرف على تفاصيل أعنف مباراة في تاريخ كرة القدم

صورة

رفض 88 حكما إدارة نهائي كأس الليبرتادوريس والذي يجمع فريقا بوكا جونيورز وريفربليت وكلاهما من الأرجنتين وفقا لما تناولته مواقع تواصل إجتماعي في نهائي الرعب وأعنف مباراة في تاريخ كرة القدم مثلما أطلقت عليه الصحف الأرجنتينية في لقاء الذهاب الذي كان من المقرر له يوم غداً الأربعاء ولكن تم تأجيله ليقام يوم السبت المقبل 11 نوفمبر لدواعي أمنية.

وتنقل المباراة على قناة أبوظبي الرياضية 2 التي حصلت على حقوق نقل المباراة وذلك عند الساعة 11:00 مساءً، وتعتبر المواجهة غير مسبوقة بين الغريمين على لقب المسابقة القارية العريقة، وحجز نادي ريفر بلايت بطاقة تأهله على حساب جريميو بورتو البرازيلي، قبل أن يلحق به بوكا جونيوز بعد أن تخطى نادي بالميراس البرازيلي.

وكلاسيكو الأرجنتين معروف أيضًا بالسوبر كلاسيكو، ويسمى محليًا بـ “ديربي بوينس آيرس"، وهي مباراة ديربي تجمع بين قطبي الكرة في الأرجنتين نادي بوكا جنيورز وريفر بليت، وتعتبر واحدة من أهم الديربيات في العالم.

كما يطلق على هذه المباراة “كلاسيكو الأغنياء والفقراء”، إذ يقع مقر نادي ريفر بليت في أحد أحياء العاصمة الأرجنتينية الغنية، ما أدى إلى اتهام أنصار نادي بوكاجونيورز نادي ريفر بليت بـ”النرجسية والطبقية"، وعادةً ما تصاحب كل مواجهة كلاسيكو بين الفريقين أعمال شغب وصدام بين جماهير الفريقين، وتعتبر الحادثة الأشهر في عام 1968، حينما شهد ملعب الريفر مونيمونتال كارثة كبيرة، حيث قتل 71 مشجعًا وأصيب 150 شخص بعد تدافع عند البوابة.

وقالت صحيفة “كلارين”، وهي صحيفة يومية أرجنتينية، إن المباراة بين الناديين ستكون شيئًا “متفجرًا”، هذا ما سيراه عاشقو الناديين الأكثر شعبية في الأرجنتين، وكذلك لمتتبعي المواجهة من بقية العالم.

وأضافت الصحيفة، أن ذلك سيكون “فريدًا” و”فريدًا للغاية”، وتابعت أن لاعبي الفريقين شرعوا بتحذير خصومهما، قبيل المباراة المرتقبة، مشيرةً إلى أن الكلمة ستكون للميدان.

ووصفت الصحف الأرجنتينية المباراة بأنها "نهائي القرن، النهائي الدموي مباراة الثأر أو العار مباراة الحياة أو الموت أعظم مباراة في تاريخ امريكا الجنوبية، أعنف وأشرس مباراة في تاريخ كرة القدم اليوم الأسود على الأرجنتين الذي يجمع بوكا جونيورز أمام ريفر بليت في نهائي الليبرتادوريس".

وتفصيلاً "رفض عدد كبير من الحكام وصل إلى 88 حكماً إدارة مباراة الفريقين نظير ارتباطها الدائم بمحاولات التهديد بالقتل، والاتحاد الامريكي الجنوبي أستقر على تعيين الحكم التشيلي روبيرتو توبار بعد موافقته على ادارة اللقاء مع العلم أنه لا توجد أفضلية التسجيل خارج الارض في كلا المباراتين".

وبالنظر إلى تاريخ الفريقين في البطولة قبل المباراة النهائية فقد حضر البوكا بالمباراة النهائية في 11 مرة وكان أخر لقب 2012، وأحرز البطولة في 6 مناسبات، أما الريفر فقد حضر في المباراة النهائية في 6 مناسبات وكان أخر لقب عام 2016 ونجح في أحرزا اللقب في 3 مناسبات، ويساوي هذا النهائي كل البطولات والمباريات النهائية للفريق الفائز، ويلغي كل إنجازات الفريق الخاسر مهما كانت، وهو ما تناولته الصحف في أمريكا الجنوبية.

وفي تصريح لرئيس الارجنتين "ماكري" بعد تأهل الفريقين للنهائي: "الفريق الخاسر في المباراة سوف يحتاج إلى فترة للتعافي من الخسارة قد تصل إلى 20 عاما!

وفي تصرّيح أخر لرئيس الأرجنتين ماكري، بعد قرعة نصف النهائي قال فيها "لا أتمنى مشاهدة هذا النهائي امنياً، من الافضل ان يفوز فريق برازيلي في نصف النهائي لان هذا النهائي سينتج عنه 3 أسابيع عدم النوم، سيستغرق الأمر 30 عامًا ليتعافى الخاسر، الأفضل وصول أحد البرازيليين حتى لا يحدث هذا النهائي."

في اخر 6 مباريات جمعت بين الفريقين شهدت إشهار 57 بطاقة (بمعدل 10 بطاقات لكل مباراة تقريباً!) 51 بطاقة صفراء، و6 بطاقات حمراء.

وفي تصريح لرئيسا بوكا جونيورز وريفر بليت أعلن دانييل أنجليتشي ورودولفو دونوفريو، أن مباراتي الذهاب والإياب لنهائي كأس أبطال أمريكا الجنوبية للأندية لكرة القدم (كوبا ليبرتادوريس) ستكونان على الأرجح بدون جمهور.

وأكد أنجليتشي في حوار له مع محطة (فوكس) مساء السبت: "نريد أن نحلل الفكرة جيدا ويوم الاثنين سنرى ما هي إيجابياتها وسلبياتها، ومن ثم نتخذ القرار معا. وبالتأكيد سأتفق مع دونوفريو على ذلك".

 

 

طباعة