10 حسناوات تألقن في رياضة المحركات - الإمارات اليوم

10 حسناوات تألقن في رياضة المحركات

مثلت رياضة المحركات على مدار تاريخها الطويل - وما تتضمنه من تحديات جسدية جسيمة، بجانب عامل التركيز الذهني العالي، نحو ضمان تحقيق نتائج مميزة - ساحة خصبة لفرض هيمنة (ذكورية) استمرت سنوات طويلة على وجود الرجل خلف عجلة القيادة، وانحصار ظهور الحسناوات في هذه الرياضة على دور الزوجة وفتيات التشجيع وحاملات الرايات وأسماء السائقين، إلا أن تاريخ هذه الرياضة يحفل بأسماء نساء نجحن في الانخراط في هذه الرياضة ووضع حدٍ للهيمنة الذكورية على ساحات حلبات سباقات رياضة المحركات.

وترصد «الإمارات اليوم» أبرز 10 حسناوات تألقن على صعيد رياضة المحركات، ومثلت مشاركاتهن طفرة في عالم القيادة النسائية.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة