يتوقع انطلاقة جديدة للمنتخب الألماني بعد نكسة المونديال

رومينيغه: قضية أوزيل أسفرت عن عديد من الخاسرين

النجم الألماني ولاعب أرسنال مسعود أوزيل. أ.ف.ب

قال الرئيس التنفيذي لنادي بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم، كارل هاينز رومينيغه، إن «قرار مسعود أوزيل باعتزال اللعب الدولي بداعي تعرضه للتمييز، أسفر عن (العديد من الخاسرين) في كرة القدم الألمانية».

وأعلن نجم الكرة الألمانية، أوزيل، المنحدر من أصول تركية، الأحد الماضي اعتزاله اللعب الدولي، في أعقاب الانتقادات الحادة التي طالته بسبب لقائه الرئيس التركي رجب طيب اردوغان والتقاط الصور معه قبل انطلاق كأس العالم 2018 بروسيا، وقبل أسابيع من انتخابات الرئاسة في تركيا.

وحاول رومينيغه تخفيف حدة الانتقادات التي وجهت للاعب خط الوسط البالغ من العمر 29 عاماً، من قبل رئيس نادي بايرن ميونيخ أولي هوينيس.

وقال رومينيغه في تصريحات صحافية أول من أمس، خلال وجوده برفقة بايرن ميونيخ في جولة الفريق بالولايات المتحدة استعداداً للموسم الجديد «أنا دائماً قريب من أولي هوينيس، وأعتقد أنه لم يكن معجباً في أي وقت بأوزيل كلاعب، وقد تملكه الغضب عندما اعتبر الأمر قضية عنصرية».

وكان هوينيس قد صرح بأنه سعيد بقرار أوزيل لأنه وضع نهاية للموقف، مضيفاً أن اللاعب كان يلعب «بحماقة» منذ أعوام.

وبعيداً عن قضية أوزيل، قال رومينيغه إنه يتوقع انطلاقة جديدة للمنتخب الألماني بعد صدمة الخروج من الدور الأول بمونديال روسيا والإخفاق المؤلم في بداية مشواره للدفاع عن اللقب الذي توج به الفريق في البرازيل قبل أربعة أعوام. وأضاف «أعتقد أن المدرب يواكيم لوف سيكون جاداً للغاية في التحليل المكلف به، ومن ثم ستكون هناك خطوات بالفريق والأجواء المحيطة به». ويعود المنتخب الألماني إلى المنافسات عبر مواجهة نظيره الفرنسي بطل العالم في السادس من سبتمبر المقبل في النسخة الأولى من بطولة دوري أمم أوروبا.

ويتوقع أن يُجرى الإعلان عن نتائج التحليل الذي يجريه لوف لأداء المنتخب حالياً، في أواخر أغسطس المقبل.

• الألماني مسعود أوزيل قال سابقاً إنه تعرض للتمييز.