«الفراعنة» في اختبار ودي صعب اليوم أمام كولومبيا

مدرب مصر: رغم إصابة صلاح سقف طموحاتي في المونديال بلا حدود

صورة

قال مدرب المنتخب المصري لكرة القدم، الأرجنتيني هيكتور كوبر، إنه على الرغم من الصدمة التي تلقاها منتخب «الفراعنة» بإصابة نجم المنتخب الأول، محمد صلاح، إلا أنه لايزال على ثقة كبيرة بتحقيق إنجاز مهم في مونديال روسيا، وأكد أن «سقف طموحاتي في المونديال بلا حدود رغم إصابة محمد صلاح».

توقعات بغياب صلاح عن لقاء مصر الأول أمام أوروغواي 15 الجاري.

وكان النجم المصري قد تعرض للإصابة على مستوى الكتف في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد، السبت الماضي، إثر تدخل عنيف من قائد الملكي سيرجيو راموس. ويخضع صلاح حالياً للعلاج في إسبانيا، ويتوقع بشكل كبير أن يغيب عن أولى مباريات مصر في المجموعة الأولى، 15 يونيو الجاري، أمام أوروغواي، على أن يكون جاهزاً لمواجهة روسيا والسعودية بعد ذلك، وفي السيناريو الأسوأ قد يغيب كلياً عن الدور الأول.

وتابع كوبر خلال مؤتمر صحافي على هامش معسكر المنتخب المصري حالياً في مدينة بيرغامو الإيطالية: «الإصابات واردة في كرة القدم، ولذلك كان كلامي دائماً عن الفريق وعن جماعية العمل، رغم أهمية صلاح بالنسبة لنا جميعاً، لكن حماسنا وطموحنا كما هما، نثق بقدرتنا على التغلب على أي صعوبات تواجهنا».

وفي مباراته الودية قبل الأخيرة، يواجه المنتخب المصري نظيره الكولومبي على ملعب أتليتي دي إيطاليا في مدينة بيرغامو، وتعتبر أقوى اختبار لـ«الفراعنة» حتى الآن.

وعن نتائج المنتخب المصري، بعدما تلقى خسارتين أمام البرتغال واليونان، وتعادل مع الكويت بهدف لمثله، أوضح: «كنت بالفعل أتمنى تحقيق الفوز، خصوصاً في مباراة الكويت، لكن هناك جوانب عديدة أخرى ربما لا تكون مرئية للآخرين، أعتقد أننا نحقق نتائج طيبة على مستواها».

وأضاف: «أهم أمر عندي أن ينتهي كل تدريب من دون إصابة، هذا في حد ذاته هدف قوي، ونحاول بالفعل أن نغطي كل التفاصيل حتى ولو كانت صغيرة بكل عناية واهتمام، في التغذية والأحمال وقياس القوة البدنية، مثل التدريب الخططي والإعداد البدني».

وأعرب عن أمله أن «تنتهي كل الأمور على خير خلال فترة الإعداد، ولا نفاجأ بأي شيء يعكر صفو استعداداتنا، خصوصاً أنه لا يفصلنا عن كأس العالم سوى أيام قليلة، نعيش كل لحظة متبقية لنا مواقف تحمل ضغوطاً كبيرة».

وقال كوبر: «نسعى لإنجاز العديد من الأمور الفنية قبل الانطلاق لروسيا، أبرزها محاولة إيجاد حالة من التوازن دفاعياً وهجومياً».

وأكد أن «اللاعب المصري بالفعل يملك كل مقومات المستوى العالمي، وهذه حقيقة ولها دلائل مهمة، فلدينا بالفعل لاعبون مصريون يلعبون في دوريات كبيرة على مستوى العالم ويقدمون أداء رائعاً، كمحترفينا في الدوري الإنجليزي».

وأردف: «من الممكن أن اللاعب المصري يحتاج أن يكون تركيزه أكبر في كل وقت، وإلى أن يحسن من نفسه طوال الوقت».

وشدد كوبر على أن أكثر ما يهمه هو الفوز دون الاهتمام بجمالية الأداء، حيث قال: «أهم شيء بالنسبة لي ولكل الجماهير أن نحقق الفوز، فهذه هي المدرسة التي أنتمي إليها، هي أن أعمل أي شيء حتى أحقق الفوز، فأنا كمدرب أعطي الأولوية لتفادي الأخطاء الدفاعية، وربما يكون في ذلك فلسفة مختلفة عن الواقع المصري».