المدرب الجديد يدشن مسيرته أمام أوروغواي في تصفيات المونديال غداً

سامباولي يراهن على ميسي في مباراته الأولى مع التانغو

المدرب سامباولي مع ليونيل ميسي في تدريبات الأرجنتين. رويترز

استهل منتخب الأرجنتين وقائده، ليونيل ميسي، استعداداته للمواجهة المهمة مع مضيفه أوروغواي في تصفيات مونديال 2018، غداً، في عاصمة أوروغواي مونتيفيديو. وستكون هذه المباراة الأولى للمدرب الجديد للأرجنتين، خورخي سامباولي، الذي تسلم مهامه في يونيو خلفاً لأدغاردو باوزا، الذي أقيل من منصبه عقب النتائج السيئة لحامل لقبَي 1978 و1986.

20

نقطة للأرجنتين في المركز الخامس، بترتيب تصفيات أميركا اللاتينية غير المؤهلة مباشرة لكأس العالم.

ويراهن سامباولي بقوة على ليونيل ميسي، من أجل تحقيق العودة القوية التي ينتظرها جمهور الأرجنتين، وحتى يسهل عليه مهمته الكبيرة في قيادة التانغو، بعد أن عانى الأخير بسبب تغيير الجهاز الفني المتكرر.

وبعد دربي ريو دي لابلاتا، يستقبل الأرجنتينيون فنزويلا في بوينوس أيرس، في الخامس من سبتمبر، في مواجهة أسهل على الورق ضد متذيل ترتيب المجموعة الموحدة. وتراجعت الأرجنتين إلى المركز الخامس غير المؤهل مباشرة إلى النهائيات، بعدما منيت بثلاث خسارات في آخر خمس مباريات.

وضمنت البرازيل، بطلة العالم خمس مرات، تأهلها بعد تربعها على صدارة المجموعة مع 33 نقطة من 14 مباراة. وتتبقى ثلاثة مقاعد مباشرة تتنافس عليها بشكل رئيس كولومبيا (24)، أوروغواي وتشيلي (23) والأرجنتين (20)، بينما يخوض خامس الترتيب ملحقاً دولياً ضد بطل أوقيانيا (نيوزيلندا أو جزر سليمان).

وشارك ميسي، نجم برشلونة الإسباني وأفضل لاعب في العالم خمس مرات، مع زملائه في تمارين مفتوحة أمام وسائل الإعلام في مركز ايسيسا، على بعد 30 كلم من العاصمة بوينوس أيرس. وسرق مهاجم انتر الإيطالي، ماورو ايكاردي (24 عاماً)، القادم الجديد إلى التشكيلة، خصوصاً بعد قلبه تأخر فريقه أمام روما إلى فوز مثير في الدوري الإيطالي، الأسبوع الماضي.

وأضاف سامباولي، الأحد، أربعة أسماء محلية إلى التشكيلة: المهاجمان داريو بينيديتو (بوكا جونيورز) ولاوتارو اكوستا (لانوس) والمدافعان فابريسيو بوستوس (اندبندينتي) وخافيير بينولا (ريفر بلايت).

طباعة