200 ألف درهم عرقلت صفقة الظفرة والحمادي

نفى مدافع الجزيرة، حمد الحمادي، أن يكون بالغ في طلباته، نظير الموافقة على الانتقال إلى الظفرة قبل غلق باب الانتقالات الشتوية أخيراً، موضحاً لـ«الإمارات اليوم» أن «كل ما طلبته فقط من إدارة الظفرة تقاضي الراتب ذاته الذي أحصل عليه من الجزيرة، وكان اقتراحهم أقل من ذلك، فكان الخلاف حول 200 ألف درهم، تمثل الفارق بين راتبي الحالي في الجزيرة والمقرر في الظفرة». وأردف: توقفت الأمور عند هذا الحد، ولن أخسر شيئاً، فوجودي مع الجزيرة سيستمر خلال المرحلة المقبلة.

وقال من جانبه رئيس شركة الظفرة، خليفة الطنيجي، إن «الخلاف حول بعض البنود المالية كان سبباً في عدم إتمام اتفاق الساعات الأخيرة لضم الحمادي»، مضيفاً «عدم إتمام الاتفاق لن يؤدي إلى تعكير العلاقة مع الحمادي، فهو أحد أبناء النادي، وكنا نتمنى وجوده مع الفريق خلال المرحلة المقبلة».

 

طباعة