أكد أن هدف فالنسيا مطلع الشوط الثاني أربك حساباته

تاتا: ليس لدي تفسير لما جرى مع برشلونة أمام «الخفافيش»

نجوم فالنسيا بقيادة الجزائري فغولي يحيون جمهورهم. أ.ف.ب

كشف المدير الفني لبرشلونة الإسباني، الأرجنتيني خيراردو تاتا مارتينو، عن شعوره بالقلق عقب هزيمة فريقه على ملعبه كامب نو بنتيجة 2-3 في الجولة الـ22 بالليغا، مشيراً إلى أنه «من الصعب العثور على تفسير لما حدث».

وقال مارتينو في مؤتمر صحافي عقب المباراة «لا أجد تفسيراً لما حدث في المباراة، دخول هدف في مرمانا قبل نهاية الشوط الأول أفقدنا الثقة، وهدف فالنسيا في مطلع الشوط الثاني أربك حساباتنا». وأضاف المدرب «قلت للفريق إننا سنستمر، ربما نخسر الصدارة، ولكننا سنصارع على كل شيء.. منحنا فرصاً لفالنسيا الذي لم يتوان عن استغلالها، علينا المضي قدماً، وحدوث هذا الأمر لنا في الوقت الحالي أفضل».

وأكمل مارتينو «الصدمة كانت كبيرة، لم نتوقع حدوث الأمر، الخصم تحلى بالشجاعة، لم ننجح في تعزيز تقدمنا وحدث ما حدث».

وتابع المدرب «ليست مشكلة أننا لم ننجح في قلب النتيجة، سبق وحققنا هذا الأمر من قبل، ولكن الخسارة تقلقني».

ووجه مارتينو أيضاً التعازي لكرة القدم الإسبانية في وفاة المدرب لويس أراغونيس، الذي قاد «لاروخا» للتتويج بكأس الأمم الأوروبية 2008. من جهته، أعرب حارس برشلونة فيكتور فالديز عن حزنه الشديد عقب خسارة فريقه. وقال على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إنه «كان يوماً حزيناً على الفريق الكتالوني بعد الهزيمة من فالنسيا. لا يوجد هناك مجال للخطأ مجدداً، ويجب علينا مواصلة القتال حتى النهاية».

وتوقف رصيد برشلونة عند 54 نقطة، ليمنح الفرصة أمام غريمه ريال مدريد (53 نقطة) وأتلتيكو (54 نقطة) اللذين لعبا في ساعة متأخرة من ليلة أمس مع أتلتيك بلباو وريال سوسيداد على التوالي.

ومني برشلونة حامل اللقب بأول خسارة هذا الموسم على ارضه امام فالنسيا في «كامب نو». ونجح فالنسيا، آخر فريق خرق ثنائية برشلونة وريال مدريد عندما احرز لقب 2004، بإلحاق الخسارة الثانية هذا الموسم ببرشلونة بعد الاولى امام اتلتيك بلباو (صفر-1) في ديسمبر الماضي في اقليم الباسك، فصعد موقتا الى المركز الثامن وثأر لخسارته ذهاباً بالنتيجة نفسها.

وزج المدرب الارجنتيني تاتا مارتينو بتشكيلته الاعتيادية باستثناء المهاجم البرازيلي نيمار المصاب، وجلس اندريس اينييستا على مقاعد البدلاء. ووقف اللاعبون دقيقة صمت امام 67 الف متفرج قبل بداية اللقاء حداداً على مدرب منتخب اسبانيا السابق لويس أراغونيس الذي فارق الحياة أول من أمس، بعد صراع مع المرض.

ويخشى أنصار البارسا على فريقهم من خسارات أخرى تضعف من فرصهم بالاحتفاظ بلقب الدوري الإسباني للموسم الثاني على التوالي.

طباعة