أحرز هدفه الـ 22 في الدوري الإسباني.. وقاد فريقه للفوز على غرناطة

رونالدو يستعرض عضلاته والكرة الذهبية في مدريد

صورة

‭‬سجل كريستيانو رونالدو هدفه 22، في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم هذا الموسم، ليقود ريال مدريد للفوز 2 ـــ صفر على ضيفه غرناطة، أول من أمس، وتصدر المسابقة متفوقا على برشلونة وأتلتيكو مدريد.

وانتصار مدريد في برنابيو، هو خامس فوز للريال على التوالي في الدوري، منذ تعادله 2 ـــ 2 أمام أوساسونا في ديسمبر الماضي، كما سجل المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة هدفا ليرفع الفريق الذي يدربه كارلو أنشيلوتي رصيده إلى 53 نقطة من 21 مباراة.

وقال أنشيلوتي في مؤتمر صحافي «أهم شيء هو التوازن الموجود في الوقت الحالي.. ندافع بشكل رائع ونهاجم بشكل رائع». وأضاف المدرب الإيطالي الذي يخوض موسمه الأول مع ريال، خلفا للبرتغالي جوزيه مورينيو «تبقى هناك دائما فرصة للتطور، ونكون أحيانا بحاجة إلى زيادة سرعة إيقاع اللعب، لكن أهم شيء هو التوازن».

وعرض رونالدو جائزة الكرة الذهبية ـــ التي منحها له الاتحاد الدولي (الفيفا)، كأفضل لاعب في العالم هذا الشهر ـــ قبل انطلاق المباراة، وكان مهاجم البرتغال قريبا من التسجيل قبل لحظات على نهاية الشوط الأول.

وقال رونالدو «كان يوما رائعا وفقا لما حدث، بعدما عرضت جائزة الكرة الذهبية للمشجعين، نقضي ليلة رائعة في الصدارة ثم نرى ما ستفعله الفرق الأخرى».

ولعب لوكا مودريتش كرة عرضية من ناحية اليمين، ليقابلها رونالدو بتسديدة مقصية رائعة أنقذها روبرتو بشكل مذهل.

وعانى ريال للسيطرة على منافسه المتواضع الذي اتسم بالتنظيم، وسدد رونالدو ركلة حرة غيرت اتجاهها لتصطدم بالعارضة، قبل أن يتمكن من التسجيل بعد مرور 11 دقيقة على بداية الشوط الثاني. وتسلم رونالدو تمريرة من مودريتش داخل منطقة الجزاء، واستطاع أن يسدد بقوة رغم يقظة المدافعين. وانطلق مارسيلو، ومرر الكرة إلى بنزيمة الذي سجل الهدف الثاني في الدقيقة 74، لتصبح النتيجة 2 ـــ صفر.

وتلقى غاريث بيل ـــ صاحب صفقة الانتقال القياسية في الفريق ـــ ضربة قوية في أعلى الفخذ بالدقيقة الثامنة، وحل المهاجم خيسي بديلا عنه بين الشوطين. وقال أنشيلوتي إن بيل تعرض لكدمة، لكنه لن يغيب عن الملاعب.

طباعة