موراي يقهر ديميتروف في ‬40 دقيقة فقط

موراي يتأهل إلى نهائي بطولة بريسبين الدولية للتنس. أ.ف.ب

أمضى البريطاني آندي موراي المصنف الأول ببطولة بريسبين الدولية للتنس، ‬40 دقيقة فقط بالملعب، أمس، ليصل إلى ثاني نهائي له بالبطولة الأسترالية، عندما اضطر منافسه الياباني كي نيشيكوري إلى الانسحاب من مباراتهما بالدور قبل النهائي أثناء تخلفه ‬4/‬6 وصفر/‬2 لإصابته في ركبته اليسرى.

وبذلك يلتقي حامل اللقب والمصنف الثالث عالمياً موراي اليوم في نهائي بريسبين مع البلغاري جريجور ديميتروف الذي تغلب على القبرصي ماركوس باجداتس ‬6/‬3 و‬5/‬7 و‬7/‬6 (‬7/‬5) في مباراة الدور قبل النهائي الأخرى.

ونجح موراي في استعادة توازنه بعد تخلفه ‬1/‬4 في المجموعة الأولى، إذ هبط مستوى أداء نيشيكوري، المصنف الخامس بالبطولة، سريعاً على ملاعب كوينزلاند الصلبة.

ويخوض ديميتروف، المصنف ‬48 عالمياً، أول نهائي له على المستوى الاحترافي اليوم.

من جانبه، أعلن موراي عن تأييده للائحة الجديدة التي تقلص الوقت المهدر من اللاعبين أثناء المباريات، بما أن اللاعب الأسكتلندي عادة ما يلعب الإرسال في وقت أسرع من الـ‬25 ثانية المحددة حداً أقصى للاستعداد لضرب الكرة.

وقال موراي: «أتفق معهم في تشديد القيود على الوقت، لكن ربما كانت عليهم زيادة الوقت المسموح به أولاً، لأن ‬25 ثانية تمر سريعاً حقاً. أخبرونا أن اللائحة تغيرت بسبب نهائي أستراليا المفتوحة العام الماضي (الذي استغرق نحو ست ساعات بين نوفاك ديوكوفيتش ورافاييل نادال) الذي يتفق الجميع على أنها كانت مباراة كلاسيكية».

وأضاف: «يعجبني هذا التعديل لأن هناك تضييعاً للوقت حقاً، أعتقد أنها ستكون لائحة جيدة، وإن كنت أعتقد أن البدء في تطبيقها بتحديد ‬25 ثانية فقط أمر مبالغ فيه حقاً، لأن اللاعبين ليسوا معتادين اللعب بهذه السرعة».

وكان موراي فاز في مواجهته الوحيدة السابقة أمام ديميتروف عندما التقى به في دور الثمانية لبطولة بانكوك قبل عامين.

 

طباعة