متفرقات

الأسود تقترب من التأهل في «إفريقيا للمحليين»

اقتربت الكاميرون من اللحاق بالسودان الى الدور ربع النهائي لمسابقة كأس امم افريقيا للاعبين المحليين في نسختها الثانية المقامة حالياً في السودان، بفوزها على مالي 1-صفر الخميس على ملعب نادي المريخ بأم درمان في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة. وسجل جريمي ساقونق هدف المباراة الوحيد في الدقيقة .68 وهو الفوز الثاني للكاميرون بعد الاول على جمهورية الكونغو 2-صفر فرفعت رصيدها إلى ست نقاط بفارق ثلاث نقاط امام ساحل العاج التي خسرت امام جمهورية الكونغو بهدف لجان بول مانغوا كيسيه (8) مقابل هدفين لتريزور سالاكياكو (18) والان كاليوييتوكا ديوكو (30 من ركلة جزاء).

وتساوت ساحل العاج وجمهورية الكونغو في المركز الثاني برصيد ثلاث نقاط لكل منهما مع افضلية فارق الاهداف للاولى. وهي الخسارة الاولى لساحل العاج بعد فوزها على مالي 1-صفر في الجولة الاولى، فيما عوضت جمهورية الكونغو خسارتها امام الكاميرون في الجولة الاولى. وستكون الجولة الثالثة حاسمة لتحديد المتأهلين الى ربع النهائي، حيث تلتقي الكاميرون مع ساحل العاج، وجمهورية الكونغو مع مالي. وتحتاج الكاميرون الى التعادل فقط لبلوغ ربع النهائي، كما ان الخسارة قد تضمن لها التأهل لكن شرط خسارة جمهورية الكونغو امام مالي.

وكان السودان اول المتأهلين الى الدور ربع النهائي الثلاثاء بتغلبه على اوغندا 1-صفر في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الاولى. يذكر ان هذه البطولة محصورة في اللاعبين الذين يلعبون في الدوريات المحلية وغير محترفين في الخارج، وكانت النسخة الاولى في ساحل العاج عام 2009 وتوجت الكونغو الديمقراطية باللقب على حساب غانا 2-صفر.

الخرطوم ــ أ.ف.ب

 

الأنصار يعود إلى الحضن الآسيوي

تفاعلت قضية انسحاب نادي الأنصار من المشاركة في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أول من أمس، في الشارع الرياضي اللبناني، ما أثمر عن عودة بطل كأس لبنان عن قرار الانسحاب بعد تأمين مساعدة من الحكومة اللبنانية.

وأصدر النادي بياناً أكد فيه عودته عن قرار الانسحاب، بعدما عقدت اللجنة التنفيذية للنادي جلسة طارئة عقب الاجتماع مع وزير الشباب والرياضة في حكومة تصريف الأعمال علي عبدالله وبمتابعة من رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان.

وأضاف البيان ان «اللجنة توقفت عند المستجدات التي تلت المؤتمر الصحافي الذي عقده رئيس النادي كريم دياب، وأعلن خلاله انسحاب النادي رسمياً، كما المتابعة والاهتمام الذي ابداه رئيس الجمهورية لضمان مشاركة النادي في الاستحقاق الآسيوي، حفاظاً على سمعة لبنان والتاريخ الكروي المشرف لنادي الأنصار، وقد أثمرت هذه المتابعة الرسمية اجتماعاً بين وفد من النادي برئاسة دياب والوزير عبدالله الذي أعطى موافقة الوزارة الفورية على صرف مبلغ 100 مليون ليرة لبنانية (67 ألف دولار) وفق احالة رسمية الى مقام مجلس الوزراء، كما بادر الى وضع امكانات الوزارة في تصرف النادي لتأمين تأشيرات الدخول اللازمة بعد انتهاء الفترة القانونية لطلبها، وقررت اللجنة ارسال كتاب فوري الى الاتحاد اللبناني لكرة القدم للعودة عن قرار الانسحاب، والعمل بشكل طارئ للاتصال مع داعمي النادي ومحبيه وأعضاء مجلس الأمناء لتأمين المبلغ اللازم لتسديد كامل المصروفات المطلوبة وهي تتجاوز ضعف ما حصل عليه النادي من الدولة».

وكان الاتحاد الآسيوي قد حدد مهلة للفريق لتحديد موقفه من المشاركة او عدمها تنتهي اليوم.

ويلعب الأنصار في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي في المجموعة الأولى الى جانب ناساف كارشي الأوزبكستاني، والتلال اليمني والخاسر من المجموعة الغربية للدور التمهيدي لمسابقة دوري أبطال آسيا. بيروت ــ أ.ف.ب

 

فلسطين تطلق الدوري النسوي

أطلق الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، أول من أمس، أول دوري كرة قدم نسوي وسط حضور جماهير غفير فاق 8000 متفرج غالبيتهم من النساء.

وحضر حفل الافتتاح رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض ومساعد الامين العام للأمم المتحدة للرياضة والسلام الفريد لمكي، اضافة الى عدد كبير من الاعلاميين العرب الذين يشاركون في ملتقى اعلامي في رام الله منذ ثلاثة ايام.

وامتلأ استاد فيصل الحسيني بمئات النساء اللواتي حملن اعلاماً فلسطينية ولوحن بها طوال فترات المهرجان، وسط هتافات لفلسطين.

واعتبر رئيس الاتحاد الفلسطيني رئيس اللجنة الاولمبية جبريل الرجوب انطلاقة الدوري النسوي بـ«الثورة الاجتماعية والسياسية والرياضية لمصلحة المرأة».

وقال الرجوب في مؤتمر صحافي عقده قبل انطلاق المهرجان «انطلاق دوري نسوي في الهواء الطلق، هو مؤشر على اعلان الوقوف لمصلحة المرأة الفلسطينية التي خاضت المعركة السياسية مع الرجل». وانطلقت اولى مباريات الدوري النسوي بين فريق الديار التلحمي وسرية رام الله، حيث انتهت المباراة لمصلحة الاول 2-صفر.

ويشارك في الدوري 16 نادياً، تم عرضها امام الجماهير الغفيرة، حيث سيجري الدوري على قسمين، الاول دوري وفق المقاييس الدولية (11 لاعبة) وتشارك فيه ستة فرق، وتشارك الفرق الـ10 الأخرى في دوري حسب شروط الخماسيات.

رام الله ــ أ.ف.ب

طباعة