يستعد للقاء عاطفي بعد الانتقال إلى تشلسي

توريس يواجه ليفربـول وجمهـوره

توريس يدشن مشاركته الأولى مع تشلسي في مواجهة فريقه السابق ليفربول. إي.بي.إي

قُدر أن يخوض المهاجم الإسباني فرناندو توريس أولى مبارياته في صفوف فريقه الجديد تشلسي في مواجهة فريقه السابق ليفربول، في المباراة المرتقبة بينهما على ملعب ستانفورد بريدج غداً، في المرحلة 28 من بطولة انجلترا لكرة القدم.

وكانت صفقة الانتقال التي كلفت النادي اللندني 50 مليون جنيه (نحو 75 مليون دولار)، تمت قبل 10 دقائق فقط من إقفال باب الانتقالات الشتوية الاثنين الماضي.

وجاء التعاقد مع توريس ضربة قوية من قبل مالك النادي اللندني الروسي رومان ابراموفيتش الذي ايقن في الآونة الأخيرة أن فريقه في حاجة الى دماء جديدة بعد ان تراجع مستواه في الشهرين الاخيرين، وتتنازل عن المركز الاول إلى الرابع في الترتيب العام ورسم علامة استفهام حول قدرته على المحافظة على لقبه.

وفي المقابل، فإن ليفربول استثمر المبلغ الضخم الذي حصل عليه من صفقة توريس ليتعاقد مع مهاجمين هما الاوروغوياني لويس سواريز القادم من اياكس امستردام، واندي كارول من نيوكاسل يونايتد.

وسيشارك سواريز اساسيا، أغلب الظن، بعد نزوله احتياطياً في مباراته الرسمية الاولى ضد ستوك سيتي منتصف الاسبوع الحالي وتسجيله الهدف الثاني لفريقه، وفي المقابل يعاني كارول الإصابة.

عموماً، بدأ ليفربول بإشراف مدربه المؤقت ونجمه السابق كيني دالغليش يستعيد نغمة الانتصارات، بدليل تحقيقه الفوز في مبارياته الثلاث الاخيرة على التوالي.

وكان توريس الذي تعرض لانتقادات لاذعة من قبل الأنصار ليفربول الذين مزقوا صوره وأحرقوا قمصانا تحمل اسمه، صب الزيت على النار من خلال تصريحاته بعد عملية الانتقال بقوله «تشلسي هو من نوعية الأندية التي أريد ان ألعب في صفوفها، أنه أحد أكبر الأندية في أوروبا ودائماً ما ينافس على جميع الألقاب».

وأضاف «هدف جميع اللاعبين هو الدفاع عن ألوان احد اندية القمة، وأنا استطيع ان أفعل ذلك الآن».

ولم يكتفِ تشلسي بالحصول على خدمات توريس، بل تعاقد أيضا مع احد افضل المدافعين الواعدين وهو البرازيلي الدولي ديفيد لويز من بنفيكا، ولم يشارك القادمان الجديدان في مباراة الاربعاء الماضي ضد سندرلاند.

واعتبر قائد تشلسي فرانك لامبارد بان التعاقد مع توريس ولويز رسالة واضحة لجميع الاندية الاخرى بأننا لن نتخلى عن اللقب بسهولة.

وأضاف «يعتبر توريس احد افضل المهاجمين في العالم، ويتمتع بسرعة رهيبة، ويجيد التسديد بالرأس، ولا احد يضاهيه في انهاء الهجمات كما شاهدنا مرات عدة».

وفي المقابل، يبدو مانشستر يونايتد مرشحا للاحتفاظ بسجله خالياً من الهزائم في مبارياته الـ29 حتى الآن، عندما يحل ضيفا على متذيل الترتيب ولفرهامبتون.

ويأمل الشياطين الحمر ان يكون الولد الذهبي واين روني قد استعاد شهيته التهديفية بعد الثنائية التي سجلها في مرمى استون فيلا الثلاثاء الماضي.

أما ارسنال الثاني فيحل ضيفاً على نيوكاسل يونايتد في مباراة ثأرية للأول الذي سقط على ارضه بشكل مفاجئ ذهاباً.

وفي المباريات الأخرى، يلتقي ستوك سيتي مع سندرلاند، واستون فيلا مع فولهام، وايفرتون مع بلاكبول، ومانشستر سيتي مع وست بروميتش البيون، وتوتنهام مع بولتون، وويغان مع بلاكبيرن، ووست هام مع برمنغهام.

طباعة