ثأر من خسارته الوحيدة في الدوري الإسباني

برشلونة ينزع شوكة هيركوليس

بيدرو يتلقى التهاني من ألفيس بعد تسجيله الهدف الأول. أ.ف.ب

ثأر برشلونة حامل اللقب والمتصدر من مضيفه هيركوليس الذي كان الحق به الهزيمة الوحيدة هذا الموسم، وذلك بالفوز عليه 3/صفر أول من أمس، على ملعب «خوسيه ريكو بيريث» في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وعانى النادي الكاتالوني كثيراً أمام مضيفه الذي كان تغلب عليه 2/صفر في المرحلة الثانية على ملعب «كامب نو»، ولم يظهر فريق المدرب جوسيب غوارديولا بالسلاسة التي اتسم بها هذا الموسم في مواجهة فرق أقوى بكثير من هيركوليس، لكنه نجح في نهاية المطاف في الخروج فائزاً بفضل بدرو رودريغيز والأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سجل هدفين في الدقائق الثلاث الاخيرة من اللقاء.

وانتظر برشلونة حتى الدقيقتين الأخيرتين من الشوط الأول، ليجد بدوره طريقه الى الشباك للمباراة السادسة على التوالي وللمرة الثانية عشرة هذا الموسم بعدما وصلته الكرة على الجهة اليمنى من ميسي، فتوغل بها داخل المنطقة قبل ان يسددها في شباك الحارس خوان كالاتايود (43).

وحصل النادي الكاتالوني على عدد من الفرص لتعزيز تقدمه، لكنه انتظر حتى الدقائق الثلاث الاخيرة ليؤكد فوزه، مستفيداً من طرد فرانسيسكو فارينوس لحصوله على انذار ثان (85)، وذلك بفضل ميسي الذي سجل هدفين في غضون دقيقتين بتمريرتين من الظهير البرازيلي دانيال الفيش العائد من الاصابة (87 و89)، رافعاً رصيده الى 21 هدفاً في الدوري و37 في جميع المسابقات. وهذا الفوز الخامس عشر على التوالي لبرشلونة والتاسع عشر هذا الموسم، فرفع رصيده الى 58 نقطة، وابتعد في الصدارة بفارق سبع نقاط عن غريمه وملاحقه ريال مدريد الذي حل ضيفا على اوساسونا في ساعة متأخرة من ليلة أمس.

وعادل برشلونة الرقم القياسي (15) من حيث عدد الانتصارات المتتالية والمسجل باسم غريمه الملكي في موسم 1960-1961 الذي كان يضم 16 فريقا فقط.

كما تجاوز برشلونة رقمه القياسي في عدد الانتصارات المتتالية، والذي سجله تحت اشراف المدرب الهولندي فرانك رايكارد خلال موسم 2005-،2006 علماً بأنه يتشارك مع ريال مدريد في الرقم القياسي في عدد الانتصارات في موسم واحد (31) وحققاه الموسم الماضي.

وعلى ملعب «ريازور»، فرط اشبيلية في فوزه العاشر هذا الموسم عندما اهتزت شباكه امام مضيفه ديبورتيفو لا كورونيا بهدف التعادل 3/3 قبل دقيقتين على النهاية.

طباعة