الإنتر يسعى إلى التعويض أمام باليرمو

يستضيف نابولي صاحب المركز الثاني سمبدوريا غداً، وإنتر ميلان حامل اللقب في المواسم الخمسة الأخيرة باليرمو بعد الهزيمة الاولى له بإشراف مدربه الجديد البرازيلي ليوناردو، وهو سيحاول التعويض للاندفاع قفزة الى الأمام على امل ان يتعثر ميلان المتصدر الذي يفتتح المرحلة الـ22 اليوم في ضيافة كاتانيا.

وقد تكون لميلان فرصة كبيرة لاحباط آمال المتربصين به، وهو يعول راهنا على محترفيه الجدد خصوصا الهولنديين اوربي ايمانويلسون ومارك فان بومل القادم من بايرن ميونيخ الالماني، وهما نجحا في اول اختبار لهما الاربعاء ضد سمبدوريا في ربع نهائي كأس ايطاليا (2-1). ويبدو ان المدرب ماسيميليانو اليغري متفائل رغم البطء الذي طرأ على انطلاقة فريقه، وواثق من لاعبيه، لكن بحذر «لم نحسم الصراع حتى الآن، البطولة لاتزال طويلة وهناك الكثير من المواجهات المباشرة بين المرشحين لاحراز اللقب». ويتصدر ميلان الترتيب برصيد 44 نقطة بفارق أربع نقاط امام نابولي الذي خسر امامه الاربعاء بركلات الترجيح (الوقتان الاصلي والاضافي صفر-صفر)، في ربع نهائي الكأس، وسبع نقاط امام روما وصيف البطل وثالث الترتيب الذي سيحل ضيفا على بولونيا. ولا يشكل لاتسيو الذي تصدر الترتيب في المراحل الاولى قبل ان يتراجع الى المركز الرابع حاليا (37 نقطة)، قلقا كبيرا لميلان حتى في حال فوزه على ضيفه فيورنتينا في افتتاح المرحلة، خصوصا انه لم يحقق إلا فوزا واحدا في مبارياته الاربع الاخيرة، اضافة الى خسارته في الديربي مع جاره روما، ضمن مسابقة الكأس. ويتعين على يوفنتوس السادس (35 نقطة) ان يحذر ضيفه اودينيزي الذي طور اداءه في الفترة الاخيرة، وكان فوزه على انتر ميلان الاسبوع الماضي 3-1 انعكاسا لهذا التطور. ويلعب غدا ايضا بريشيا مع كييفو، وكالياري مع باري، وجنوى مع بارما، وليتشي مع تشيزينا.

طباعة