برشلونة يدافع عن الصدارة الكاتالونية أمام سانتاندر

برشلونة يدخل اللقاء بمعنويات مهزوزة بعد الهزيمة من بيتيس. أ.ف.ب

يبدو برشلونة مرشحاً للمحافظة على فارق النقاط الأربع، الذي يفصله عن غريمه وملاحقه ريال مدريد لأنه يخوض اختباراً سهلاً اليوم امام ضيفه راسينغ سانتاندر في المرحلة الـ20 من الدوري الاسباني. ومن غير المرجح ان يواجه فريق المدرب جوسيب غوارديولا في مواصلة سلسلة انتصاراته المتتالية في الدوري ورفعها الى 14 على التوالي، وبالتالي الاقتراب من الرقم القياسي (15) المسجل باسم ريال مدريد خلال موسم 1960-،1961 خصوصاً ان ضيفه سانتاندر يقبع في المركز الـ14 ولم يذق طعم الفوز في المراحل الاربع الأخيرة.

لكن النادي الكاتالوني يدخل الى هذه المباراة التي ستبعده في الصدارة بفارق سبع نقاط عن ريال في حال فوزه بها كون الاخير يلعب الاحد امام ضيفه القوي مايوركا، بمعنويات مهزوزة نوعاً ما لأنه مني الاربعاء بهزيمته الاولى منذ اربعة اشهر وجاءت على يد بيتيس من الدرجة الثانية (1-3) في مسابقة الكأس. وخاض غوارديولا مباراة الاربعاء بتشكيلة قوية غاب عنها بعض النجوم مثل الحارس فيكتور فالديز واندريس انييستا ودافيد فيا، اضافة الى البرازيلي دانييل الفيش المصاب، فيما شارك لاعب الوسط الهولندي ابراهيم افيلاي لأول مرة اساسياً. ورأى غوارديولا الذي احتفل بميلاده الـ40 الثلاثاء الماضي، ان الفارق الذي يفصل فريقه عن ريال مدريد كان ليعني شيئا لو ان المطارد ليس النادي الملكي، مضيفاً «ربما بإمكانكم القول ان فارق النقاط الاربع يعتبر جيداً في مواجهة فريق آخر.. لكن مع ريال مدريد لا يعتبر شيئاً».

ولن يكون الاختبار الذي يخوضه النادي الملكي الاحد امام مايوركا سهلاً على الاطلاق، لكن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو وضع لفريقه هدفاً وحيداً وهو الفوز بالمباريات الـ19 المتبقية له هذا الموسم من اجل ازاحة برشلونة عن العرش. وقال رونالدو الذي سجل امس امام اتلتيكو مدريد (1-صفر في اياب ربع نهائي الكأس) هدفه الـ65 في 65 مباراة خاضها حتى الآن مع النادي الملكي في جميع المسابقات منذ ان انتقل اليه في صيف 2009 من مانشستر يونايتد الانجليزي، في تصريح لصحيفة «ماركا» المحلية: «اذا فزنا بجميع مبارياتنا في النصف الثاني من الموسم سنكون الابطال. ليس بامكان ريال ان ينهي موسما آخر دون القاب». ويتصدر رونالدو ترتيب هدافي الدوري برصيد 22 هدفاً، لكن مدربه ومواطنه جوزيه مورينيو يسعى جاهداً للتعاقد مع هداف آخر يسهم في تسجيل الاهداف، وذلك لسد فراغ غياب الارجنتيني غوانزالو هيغواين عن الملاعب حتى نهاية الموسم.

ويسعى ريال مدريد الى اقناع هامبورغ الالماني بالتخلي عن مهاجم النادي الملكي السابق الهولندي المخضرم رود فان نيستلروي، وهو الأمر الذي اكده فالدانو في مؤتمر صحافي نفى خلاله توتر علاقته بمورينيو. وعلى ملعب «رامون سانشيز بيزخوان»، يلاقي اشبيلية ليفانتي، ويواجه فياريال الثالث ريال سوسييداد، وفي المباريات الاخرى، يلعب الاحد ريال سرقسطة مع ديبورتيفو لا كورونيا، والميريا مع اوساسونا، وسبورتينغ خيخون مع اتلتيكو مدريد، وخيتافي مع اسبانيول، على ان تختتم المرحلة الاثنين بلقاء اتلتيك بلباو وهيركوليس.

برمنغهام في ضيافة الشياطين

يملك مانشستر يونايتد فرصة ذهبية لاستعادة نغمة الانتصارات عندما يستضيف برمنغهام سيتي اليوم في افتتاح المرحلة الـ.24

وكان مانشستر يونايتد سقط في فخ التعادل السلبي امام مضيفه توتنهام في المرحلة الماضية، ما مكن جاره اللدود مانشستر سيتي من اللحاق به الى المركز الاول بتغلبه على ضيفه ولفرهامبتون 4-.3 ويملك ممثلا مدينة مانشستر 45 نقطة مع مباراتين مؤجلتين ليونايتد امام مضيفيه بلاكبول وتشلسي.

ويسعى رجال السير اليكس فيرغوسون الى كسب النقاط الثلاث لضمان بقائه في الصدارة.

ويتربص مانشستر سيتي لجاره عندما يحل ضيفاً على استون فيلا الجريح الذي لم يذق طعم الانتصارات منذ تغلبه على ضيفه وست بروميتش البيون 2-1 في 11 ديسمبر الماضي. وعلى غرار يونايتد، يسعى ارسنال الى تعويض سقوطه في فخ التعادل امام ويغان 2-2 في المرحلة الـ20 والتغلب عليه عندما يستضيفه على ملعب «الامارات» اليوم. ويحل تشلسي الرابع وحامل اللقب ضيفاً على بولتون.

وفي بقية المباريات، يلعب ولفرهامبتون مع ليفربول، وايفرتون مع وست هام يونايتد، وفولهام مع ستوك سيتي، ونيوكاسل يونايتد مع توتنهام هوتسبر، وبلاكبول مع سندرلاند اليوم، وبلاكبيرن روفرز مع وست بروميتش البيون غداً.

لندن ــ أ.ف.ب

 

طباعة