صلاح أمين: ركلة جزاء «الكوريين» مشكوك في صحتها

اعتبر الحكم الدولي السابق في كرة القدم، صلاح امين، ان الحكم الدولي الماليزي صبح الدين محمد، كان موفقاً في قيادته مباراة منتخبنا الوطني الأول مع نظيره الكوري الشمالي في نهائيات كأس امم اسيا لكرة القدم في قطر، التي انتهت بالتعادل من دون اهداف، لافتاً الى انه، حسب رأيه، فإن ركلة الجزاء التي احتسبت لمصلحة المنتخب الكوري الشمالي مشكوك في صحتها، وشدد على انه بشكل عام يمنح طاقم تحكيم المباراة درجة جيد جداً. وبالنسبة للحكم الدولي الأوزبكي رافشان ارماتوف الذي قاد مباراة العراق وايران، التي انتهت بفوز الأخير بهدفين مقابل هدف، رغم كونه ادار المباراة بصورة جيدة وساعدته خبرته الكبيرة ولياقته العالية في ذلك الا ان هدف التعادل لإيران في شباك العراق كان مشكوكاً في صحته نتيجة للتسلل، محملاً المساعد الأول للحكم مسؤولية ذلك رغم اعترافه بأن هذه الحالة تعد من اصعب الحالات التحكيمية، واشار الى ان مباراة العراق وايران كانت الأقوى من ناحية المستوى الفني لقوة المنافسة بين المنتخبين، الا ان طاقم التحكيم تمكن من السيطرة على مجريات المباراة، اضافة الى ان لاعبي المنتخبين ساعدا الحكم في الخروج بالمباراة الى بر الأمان، واكد صلاح امين ان هناك تطوراً ملحوظاً في اداء حكام البطولة، معتبراً انه باستثناء مباراة الكويت والصين التي قادها الحكم الأسترالي بنيامين وليامز، فجميع الحكام كانوا جيدين في قيادتهم مباريات الجولات الماضية، مؤكداً انه يأمل محافظة الحكام على هذا المستوى التحكيمي، خصوصاً ان المباريات المقبلة ستكون الأصعب من الناحية التحكيمية.

طباعة