الأزرق يحتاج لمعجزة بعد هزيمته الثانية في "آسيا"

خسارة الكويت في مباراتين متتاليتين تضيق فرصه للتأهل - أ.ف.ب

وجه منتخب أوزباكستان لكرة القدم صفعة جديدة للمنتخب الكويتي وألحق به الهزيمة الثانية على التوالي في كأس آسيا، حيث تغلب عليه 2/1 اليوم في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى في الدور الأول لبطولة كأس آسيا 2011 المقامة حالياً في قطر.

وحقق المنتخب الأوزباكستاني الفوز الثاني له في المجموعة، لينفرد بصدارتها برصيد ست نقاط ويقترب بنسبة تزيد على 90% من دور الثمانية، حيث يحتاج إلى انتظار نتيجة مباراة المنتخبين القطري والصيني في نفس المجموعة في وقت لاحق اليوم.

ومني المنتخب الكويتي بالهزيمة الثانية له على التوالي لينفرد بالمركز الرابع في قاع المجموعة، ولكن الفريق ما زال داخل دائرة المنافسة على التأهل طبقاً للوائح البطولة التي تطبق قواعد المواجهات المباشرة بين الفرق محل النزاع في حالة تساوى فريقين أو أكثر في عدد النقاط بعد الجولة الأخيرة، وذلك قبل تطبيق قاعدة فارق الأهداف العام في البطولة.

ولكن المنتخب الكويتي أصبح بحاجة إلى معجزة، حيث يحتاج لفوز قطر على الصين ثم فوزه على المنتخب القطري في الجولة الثالثة، على أن يخسر المنتخب الصيني أمام نظيره الأوزباكستاني، ثم تلعب الأهداف دورها في المجموعة.
 
وأنهى المنتخب الأوزباكستاني الشوط الأول لصالحه بهدف أحرزه ماكسيم شاتسكيخ في الدقيقة 41 ثم تعادل بدر المطوع للمنتخب الكويتي في الدقيقة 49 من ضربة جزاء، قبل أن يسجل سيرفر دجيباروف قائد المنتخب الأوزباكستاني هدف الفوز لفريقه في الدقيقة 65.
 

طباعة