كبار آسيا يتعرضون لـ «نكسة انتخابية»

شونغ مونغ. رويترز

منيت الدول الثلاث العظمى في شرق آسيا، وهي كوريا الجنوبية واليابان والصين، بضربة قوية في انتخابات ممثلي الاتحاد الاسيوي في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي، فإضافة الى خسارة الكوري الجنوبي شونغ مونغ امام الامير علي منصب نائب رئيس الفيفا، مني ممثلا الصين واليابان زهانغ جي لونغ، وكوهزو تاشيما على التوالي، بنكسة ايضاً بخسارتهما المنافسة على مقعد تمثيل القارة في الاتحاد الدولي، حيث اعيد انتخاب التايلاندي واراوي ماكودي عضواً في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي، في حين دخلها السريلانكي فرناندو مانيلال للمرة الاولى.

وحصل الاول على 23 صوتاً والثاني على 24 صوتاً. وعربيا اعيد انتخاب السعودي حافظ المدلج عضواً في اللجنة التنفيذية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، في حين دخل اليها للمرة الاولى العماني خالد البوسعيدي والشيخ البحريني علي بن خليفة آل خليفة. في المقابل، خسر العراقي حسين سعيد منصبه، ولم ينجح ممثل لبنان رهيف علامة، وحصل المدلج على 27 صوتاً شأنه في ذلك شأن البوسعيدي، في حين حصل الشيخ علي على 29 صوتاً، ونال علامة 17 صوتاً، وسعيد 11 صوتاً.

طباعة