يجهز لعرض بـ 35 مليون إسترليني لضم اللاعب من أرسنال

مورينيو يسعى إلى إفساد صفقة فابريغاس على برشلونة

مورينيو يعتبر وجود فابريغاس مع تشابي ألونسو ثنائياً مثالياً. أ.ف.ب

يسعى البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق ريال مدريد لإفساد إحدى الصفقات النارية للغريم التاريخي لفريقه برشلونة، عبر محاولة استقطاب لاعب الوسط الدولي سيسك فابريغاس من صفوف ارسنال. وذكرت صحيفة «دايلي ميل» أن مورينيو يستهدف التقدم بعرض بقيمة 35 مليون جنيه استرليني لارسنال لضم فابريغاس.

وكانت التكهنات أثيرت بشدة في الفترة الأخيرة حول اقتراب فابريغاس المتوج مع المنتخب الإسباني بلقب مونديال جنوب إفريقيا، من العودة إلى برشلونة، الذي سبق أن لعب في صفوف الناشئين بالنادي قبل الرحيل إلى ارسنال.

وشدد ارسنال أكثر من مرة على أن فابريغاس ليس معروضاً للبيع في ظل رغبة ارسين فينغر المدير الفني للفريق في الحفاظ على القوام الاساسي لفريقه من أجل الصعود إلى منصة التتويج بعد فترة طويلة من الغياب.

ويتنافس قطبا الكرة الإسبانية على الظفر بخدمات فابريغاس في الوقت الذي ينظر فيه مورينيو إلى اللاعب باعتباره الشريك المثالي في خط الوسط بجوار تشابي ألونسو.

في جانب آخر، ذكرت صحيفة ماركا الإسبانية أمس، الجمعة أن المهاجم الأرجنتيني جونزالو هيغوين نجم فريق ريال مدريد سيحتاج إلى إجراء عملية جراحية في الظهر. وكان النادي الملكي يحاول تجنب خضوع مهاجمه الدولي لعملية جراحية، ولكن العلاج الذي خضع له هيغوين في الأرجنتين «لم يؤت ثماره»، وفقاً للصحيفة الإسبانية.

وخضع هيغوين 23 عاماً للفحص الطبي من جانب دوناتو فيلاني طبيب المنتخب الأرجنتيني، الذي أخبره بضرورة إجراء عملية جراحية بشكل فوري.

وسيعود هيغوين، الذي لم يشارك في أي مباراة منذ شهر، إلى مدريد في الثالث من يناير المقبل، إذ سيحدد الأطباء مكان وموعد إجراء العملية التي ستبعده عن الملاعب نحو ثلاثة أشهر. وبعد إصابة هيغوين طالب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لريال مدريد بالتعاقد مع مهاجم جديد في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة. ولكن رئيس النادي يفضل أن يعتمد مورينيو على اللاعبين المتوفرين لديه، ومنح فرصة أكبر للمهاجم الفرنسي كريم بنزيمة والصاعد الفارو موراتا.

طباعة