البايرن وبورتو فائزان بدعم تحكــــــــيمي

الحكم النرويجي أوفريبو احتسب هدف الفوز للبايرن من تسلل واضح. آي.بي.إي

عانى بايرن ميونيخ الألماني الأمرين في مواجهة فيورنتينا الإيطالي الذي لعب بعشرة لاعبين في الدقائق العشرين الأخيرة ليخرج فائزاً عليه 2-1 بهدف مشكوك في صحته سجله المهاجم الدولي ميروسلاف كلوزه من تسلل فاضح مساء أول من أمس على ملعب اليانز ارينا في ميونيخ ضمن ذهاب الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا، وفي المقابل حقق بورتو البرتغالي فوزاً هزيلاً على أرسنال 2-.1

وفي المباراة الأولى، خاض بايرن ميونيخ المباراة بصفوف مكتملة بمشاركة جناحيه السريعين أريين روبن والفرنسي فرانك ريبيري، وفي المقابل لعب فيورنتينا الذي يحتل مركزاً متواضعاً في الدوري المحلي في غياب مهاجمه الروماني أدريان موتو الموقوف لتناوله منشطات، وكانت كل المؤشرات تشير إلى فوز سهل لبايرن ميونيخ، لكن الفريق الايطالي وقف نداً عنيداً للفريق البافاري، بل تفوق عليه في بعض فتراتها وكان يستحق الخروج متعادلاً على الأقل.

وبادر الفريق البافاري بالهجوم، لكنه اصطدم بفريق منظم أظهر اندفاعاً كبيراً، وبدا واضحاً أن تعليمات مدربه تشيزاري برانديللي كانت توصي اللاعبين بممارسة ضغط كبير على حامل الكرة في صفوف الفريق المنافس، وقد نفذ لاعبوه تعليماته بحذافيرها. وعلى الرغم من السيطرة الميدانية لبايرن ميونيخ في الشوط الأول فإنه نجح في التسديد مرة واحدة فقط باتجاه الحارس الفرنسي العملاق سيباستيان فري أحد الحراس تحت المجهر البافاري منذ فترة طويلة، لكن الاخير تصدى لمحاولة ريبيري ببراعة (23). وفي الوقت بدل الضائع من الشوط الاول حصل بايرن ميونيخ على ركلة جزاء إثر إعاقة ريبيري داخل المنطقة فترجمها روبن بسهولة داخل الشباك.

بيد أن الفريق الايطالي أدرك التعادل بعد خمس دقائق على انطلاق الشوط الثاني بواسطة المدافع الدنماركي بير كلرودروب من مسافة قصيرة مستغلاً ارتباكاً في صفوف الدفاع الالماني الذي غاب عنه في مطلع الشوط الثاني عملاقه البلجيكي دانيال فان بويتن بداعي الإصابة. ورمى بايرن ميونيخ بثقله على مرمى فيورنتينا من دون أن يتمكن من إضافة الهدف الثاني، ثم جاء حادث الطرد لمدافع فيورنتينا ماسيمو غوبي في الدقيقة 72 لاعتراضه روبن، فأكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين.

وقبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة سدد روبن كرة قوية بيسراه تصدى لها فري ببراعة من دون أن يلتقطها فتهيأت أمام ايفيتشا اوليتش فمررها الاخير باتجاه ميروسلاف كلوزه المتسلل بفارق واضح فتابعها الاخير داخل الشباك برأسه من دون أن يرفع حكم التماس الراية.

سقوط المدفعجية

وعلى ملعب دراغاو، ارتكب حارس مرمى أرسنال البولندي لوكاس فابيانكسي خطأين فادحين أديا إلى خسارة فريقه أمام بورتو البرتغالي 1-.2

وشارك فابيانسكي مكان الحارس الأصلي مانويل المونيا المصاب، كما غاب عن صفوف أرسنال أكثر من لاعب أساسي أبرزهم الروسي اندريه ارشافين والفرنسي وليام غالاس وابو ديابي.

وجاء الخطأ الاول لفابيانسكي عندما قاد لاعب بورتو فاريلا هجمة على الجهة اليمنى ومرر كرة عرضية زاحفة داخل المنطقة حاول الحارس الارتماء عليها، لكنه أدخلها شباكه (11). بيد أن المدافع المخضرم سول كامبل أدرك التعادل لأرسنال بكرة رأسية إثر تمريرة رأسية أيضاً من التشيكي توماس روزيتسكي (18). وكاد أرسنال يتقدم، لكن حارس بورتو هيلتون تدخل ببراعة وأبعد بأطراف أصابعه هدفاً محققاً للمهاجم الدنماركي نيكلاس بندتنر (33).

وفي مطلع الشوط الثاني التقط فابيانسكي تمريرة خلفية من أحد زملائه فلم يتردد الحكم في احتساب ركلة حرة غير مباشرة ليترجمها فالكاو إلى هدف الفوز (51). وحاول أرسنال الخروج متعادلاً، لكن جميع محالاوته باءت بالفشل، لكنه يبقى مرشحاً لقلب الامور في مصلحته في مباراة الإياب على استاد الإمارات في التسع من مارس المقبل.

طباعة