دعوات مصرية جزائرية لإعلان المصالحة في‮ ‬بنغيلا

باتت وسائل الإعلام المصرية والجزائرية تأخذ منحى التهدئة والتعقل قبل‮ ‬يومين من مباراة المنتخبين المصري‮ ‬والجزائري‮ ‬التي‮ ‬ستقام مساء‮ ‬غد في‮ ‬مدينة بانغيلا ضمن الدور قبل النهائي‮ ‬من بطولة كأس الأمم الإفريقية المقامة حاليا في‮ ‬انغولا‮. ‬وينتظر جمهور الفريقين ان تخرج المباراة في‮ ‬إطار ودي‮ ‬وتعكس الروح الودية التي‮ ‬بدأت تسيطر على العلاقة بين أنصار الفريقين خلال المرحلة الماضية‮.‬

وركزت الصحف المصرية والجزائرية‮ ‬يوم امس على الجوانب الفنية فقط في‮ ‬المباراة المقبلة التي‮ ‬ستجمع الفريقين،‮ ‬وقالت صحيفة الأهرام المصرية في‮ ‬عددها الصادر،‮ ‬امس،‮ ‬ان المباراة المقبلة بين الفريقين مواجهة فنية من العيار الثقيل‮. ‬وطالبت الصحيفة لاعبي‮ ‬الفريقين والجهازين الفنيين بالتركيز فقط في‮ ‬الجوانب الفنية والابتعاد عن الشحن الزائد الذي‮ ‬كان العامل الأساسي‮ ‬في‮ ‬المباراتين اللتين خاضهما الفريقان في‮ ‬نوفمبر الماضي‮ ‬في‮ ‬القاهرة وام درمان،‮ ‬واللتين تأهل على اثرهما المنتخب الجزائري‮ ‬الى نهائيات كأس العالم التي‮ ‬ستقام في‮ ‬جنوب افريقيا عام ‮0102.‬

وفي‮ ‬الوقت نفسه أفردت صحيفة الشروق الجزائرية مساحة كبيرة للمباراة المقبلة بين الفريقين،‮ ‬وكتبت تحت عنوان‮ »‬مصر بوابتنا للصعود الى المباراة النهائية‮«‬،‮ ‬وطالبت الصحيفة لاعبي‮ ‬الجزائر بخطف بطاقة التأهل الى المباراة النهائية‮. ‬وفي‮ ‬المقابل خرجت بعض الصحف في‮ ‬الجانبين عن النص وتمادت في‮ ‬السخرية من المنتخب الآخر،‮ ‬والتقليل من شأنه لكن بصيغة اقل حدة من المرحلة السابقة‮. ‬وشهدت آخر مواجهتين للفريقن في‮ ‬كل من القاهرة وام درمان أعمالاً‮ ‬خارجة عن النص من قبل جمهور الفريقين،‮ ‬كما توترت العلاقة بين جمهور الفريقين،‮ ‬وتبادلا الاتهامات عبر المنتديات الرياضية،‮ ‬وانزلقت وسائل الاعلام في‮ ‬البلدين الى مستوى المهاترات‮. ‬ووضعت السلطات الانغولية إجراءات مشددة على الحصول على تأشيرة دخول البلاد،‮ ‬من أجل عرقلة توافد جمهور الفريقين بأعداد‮ ‬غفيرة حتى لا تحدث أعمال شغب بينهما في‮ ‬بانغيلا‮.‬

ومن المتوقع ألا‮ ‬يزيد عدد جمهور كل فريق عن ‮0001 ‬مشجع فقط،‮ ‬بسبب الإجراءات الصعبة التي‮ ‬وضعتها السلطات الانغولية للحصول على تأشيرة الدخول،‮ ‬وكذلك ارتفاع اسعار الإقامة هناك،‮ ‬حيث‮ ‬يصل سعر الإقامة في‮ ‬احد الفنادق ذات الثلاث نجوم في‮ ‬بانغيلا نحو ‮003 ‬يورو في‮ ‬الليلة الواحدة‮.‬
انقلاب‮ ‬
وفي‮ ‬المنتديات الرياضية انقلبت تعليقات جمهور الفريقين ‮081 ‬درجة،‮ ‬حيث جاءت التعليقات إيجابية من قبل الجماهير المصرية تجاه منتخب الجزائر عقب تمكن الأخير من الفوز على منتخب ساحل العاج بنتيجة ‮٣/٢‬،‮ ‬وتأهله عن جدارة واستحقاق الى الدور قبل النهائي،‮ ‬وانهالت التهاني‮ ‬من قبل الجمهور المصري‮ ‬للمنتخب الجزائري،‮ ‬ورد الجمهور الجزائري‮ ‬بتهنئة أنصار المنتخب المصري‮ ‬عقب تمكن الفراعنة من الفوز على الكاميرون بنتيجة ‮1/3 ‬وتأهله الى الدور قبل النهائي‮ ‬من البطولة‮.‬

وأصبحت الأجواء بين انصار الفريقين في‮ ‬الوقت الحالي‮ ‬أكثر ايجابية،‮ ‬الامر الذي‮ ‬يبشر بأن المباراة المقبلة بين الفريقين ستخرج في‮ ‬اطار الروح الودية،‮ ‬كما تبشر بأن هذه المباراة ستكون علامة فارقة في‮ ‬تحسين العلاقة بين انصار الفريقين،‮ ‬وتسهم في‮ ‬تلطيف الأجواء المتوترة بينهم وفتح صفحة جديدة‮. ‬وانعكس التفاؤل الذي‮ ‬يسيطر على الشارعين المصري‮ ‬والجزائري‮ ‬على تصريحات المسؤولين في‮ ‬الفريقين،‮ ‬حيث أكد المدير الفني‮ ‬للمنتخب المصري‮ ‬حسن شحاتة عقب فوز مصر على الكاميرون انه‮ ‬يتمنى الا تخرج المباراة عن النص،‮ ‬وقال‮ »‬المباراة ستجمع منتخبين عربيين شقيقين ويجب الا تخرج عن كونها مباراة ستنتهي‮ ‬بفوز فريق وخسارة آخر‮. ‬وفي‮ ‬المقابل قال المدير الفني‮ ‬للمنتخب الجزائري‮ ‬رابح سعدان،‮ ‬ان‮ »‬مواجهة الجزائر ومصر في‮ ‬الدور قبل النهائي‮ ‬لصالح الكرة الإفريقية‮. ‬وأشار الى ان الفريقين أكدا أنهما كبيران وأن كلاً‮ ‬منهما‮ ‬يستحق الفوز باللقب‮«.

وصرح رئيس اتحاد كرة القدم المصري‮ ‬سمير زاهر لوكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية،‮ ‬أن مباراة منتخب مصر‮ - ‬حامل اللقب‮ - ‬ونظيره الجزائري‮ ‬في‮ ‬نصف نهائي‮ ‬كأس الأمم الإفريقية ستكون مباراة بين شقيقين عربيين،‮ ‬مشيراً‮ ‬إلى أن منتخب مصر‮ ‬ينظر الى الاحتفاظ بكأس البطولة،‮ ‬وليس مجرد الفوز بمباراة‮. ‬وطالب زاهر بعدم إعطاء الأمور أكثر مما تستحق،‮ ‬والابتعاد عن تعبيرات الانتقام والثأر،‮ ‬وما إلى ذلك،‮ ‬وأكد أن المباراة بين مصر والجزائر لن تقبل اي‮ ‬خروج عن النص وأنها ستدور في‮ ‬إطار اخوي‮. ‬وأشار إلى أن مشوار مصر ليس مرتبطا بالفوز بمجرد مباراة،‮ ‬ولكنه‮ ‬ينظر إلى الفوز بالبطولة وان الحصول على اللقب‮ ‬يتطلب الفوز على كل الفرق وعبور كل العقبات‮.‬

احتفالات متبادلة

واحتفلت جماهير الفريقين كثيراً‮ ‬عقب تمكن المنتخبين من عبور ربع النهائي‮ ‬والتأهل الى الدور قبل النهائي،‮ ‬وخرجت الآلاف من الجماهير المصرية الى شوارع العاصمة القاهرة وشوارع المدن الرئيسة للاحتفال بالفوز على الكاميرون‮. ‬وطالبت الجماهير المصرية لاعبي‮ ‬المنتخب المصري‮ ‬بالمضي‮ ‬قدما في‮ ‬البطولة وتحقيق الفوز على الجزائر والوصول الى المباراة النهائية والفوز باللقب السابع والثالث على التوالي،‮ ‬ليكون بذلك قد حقق المنتخب المصري‮ ‬رقما قياسيا‮ ‬غير مسبوق في‮ ‬تاريخ كرة القدم‮.‬

وفي‮ ‬المقابل،‮ ‬خرج عشرات الآلاف من الجزائريين ليلة الاثنين إلى مختلف أحياء وشوارع البلاد للتعبير عن فرحتهم بعد تأهل منتخب بلادهم لكرة القدم إلى نصف نهائي‮ ‬كأس إفريقيا للأمم 2010‬،‮ ‬بفوز مثير على منتخب ساحل العاج بثلاثة أهداف مقابل هدفين‮. ‬وهذه هي‮ ‬المرة الأولى التي‮ ‬تتأهل فيها الجزائر لدور الأربعة من منافسات كأس أمم إفريقيا منذ ‮٠٢ ‬عاما،‮ ‬ما دفع الجزائريين إلى الخروج إلى الشوارع وترديد أهازيج الانتصار والزغاريد والموسيقى ومنبهات السيارات‮. ‬وفي‮ ‬أحياء‮ »‬باب الواد‮« ‬و»المدنية‮« ‬و»بلكور‮« ‬و»الجزائر الوسطى‮« ‬و»الحراش‮« ‬توافدت حشود كبيرة من المواطنين،‮ ‬وأطلقوا العنان للموسيقى من خلال بث الأغاني‮ ‬الرياضية التي‮ ‬تشيد بانتصارات الخضر وتهتف بحياة لاعبي‮ ‬المنتخب الوطني‮.‬

3 ‬معلقين

أعلنت قناة الجزيرة الرياضية أنها ستخصص ثلاثة معلقين لإذاعة مباراة مصر والجزائر في‮ ‬الدور قبل النهائي‮ ‬من كأس الأمم الإفريقية في‮ ‬أنغولا‮ ‬غدا الخميس‮. ‬وقال هشام الخالصي‮ ‬مدير عام البرامج في‮ ‬الجزيرة إن المعلقين الثلاثة هم المصري‮ ‬علي‮ ‬محمد علي،‮ ‬والجزائري‮ ‬حفيظ دراجي،‮ ‬والتونسي‮ ‬عصام الشوالي‮ ‬مذيعاً‮ ‬محايداً‮. ‬وأوضح الخالصي‮ ‬أن الاستوديو التحليلي‮ ‬للمباراة سيشهد وجود مصريين وجزائريين،‮ ‬والنجم الليبيري‮ ‬جورج ويا،‮ ‬ومحللين تونسيين،‮ ‬وخبراء محايدين‮.‬

رسالة ويا

وجه نجم الكرة الليبيرية ولاعب ميلان الايطالي‮ ‬السابق،‮ ‬وأفضل لاعب في‮ ‬العالم عام ‮5991 ‬والمحلل الفني‮ ‬لكأس افريقيا في‮ ‬قناة الجزيرة الرياضية جورج ويا رسالة الى لاعبي‮ ‬الفريقين،‮ ‬وطالبهم بالتحلي‮ ‬بالروح الرياضية،‮ ‬وترك التعصب والتركيز في‮ ‬تقديم مباراة قوية بعيداً‮ ‬عن التعصب والتوتر‮.‬

وقال ويا إنه‮ ‬يتمنى أن تكون المباراة رسالة للسلام بين الجانبين،‮ ‬واكد انه سيجلب معه في‮ ‬الأستوديو علمين للبلدين،‮ ‬وانه سيقوم بتشجيع الفريقين،‮ ‬واشار الى أن المنتخبين المصري‮ ‬والجزائري‮ ‬هما الأفضل في‮ ‬القارة الإفريقية في‮ ‬الوقت الحالي،‮ ‬وتمنى ان تخرج المباراة في‮ ‬اطار ودي‮ ‬تعكس المستوى الفني‮ ‬المتقدم للفريقين‮.‬

طباعة