سونغ الصغير أمل الكاميرون أمام نسور قرطاج

ألكساندر هو ابن عم ريغوبـرت سونغ.              أ.ف.ب

يعقد المنتخب الكاميروني آمالاً كبيرة على لاعب وسطه وأرسنال الإنجليزي ألكسندر سونغ للتغلب على تونس في لقائهما اليوم في «لوبانغو» في الجولة الثالثة الأخيرة مـن منافسات المجموعة الرابعة ضمن نهائيات النسخة الـ27 لكأس الأمم الإفريقية لكرة القدم.

ويمتلك سونغ مؤهلات فنية عالية تجعله يلعب في خطي الدفاع والوسط فهو يختلف كثيراً عن لاعبي خط الوسط التقليديين الذين يعتمدون على قطع الكرات وتشتيتها، فهو صانع ألعاب متميّز ينتزع الكرات بذكاء كبير ويبني منها هجمات مرتدة أو منسّقة مـن خـلال براعتـه في الخـروج من المواقف الصعبة.

ولا يتردّد سونغ على الرغم من صغر سنه (22 عاماً) في المطالبة بمنحه الكرة ليبرز مواهبه ويمرر الكرات الحاسمة الى المهاجمين. وفرض سونغ نفسه في تشكيلة المنتخب الكاميروني وعمره 18 عاماً عندما استدعاه الألماني فينفريد شايفر عام ،2005 لكن خليفته البرتغالي أرتور جورج غض الطرف عن خدماته بمجرد استلامه الإدارة الفنية للأسود غير المروّضة، علماً بأن سونغ دافع عن ألوان منتخب فرنسا للناشئين، إذ لعب معه سبع مباريات وسجل هدفاً واحداً موسم 2002 ـ 2003.

لكن تألق سونغ مع الفريق الرديف لأرسنال في مسابقة الكأس كان جواز استدعائه الى تشكيلة المنتخب من قبل الألماني أوتو بفيستر.

ويدين سونغ، المولود في التاسع من سبتمبر 1987 في دوالا، باحترافه اللعبة الى ابن عمه قائد المنتخب ريغوبرت الذي ضمه الى لوريان عام 1998 قبل ان ينتقل الى مدرسة نادي باستيا عام 2001 وانتظر موسم 2004 ـ 2005 للعب في الدرجة الاولى وعمره 15 عاماً، إذ خاض مع فريقه 32 مباراة من اصل 38 .وقتها أبدت أندية عدة رغبتها في التعاقد معه وكان قاب قوسين أو أدنى من الانضمام الى مانشستر يونايتد.

وأثار سونغ اعجاب مدرب ارسنال الانجليزي، الفرنسي آرسين فينغر فضمه على سبيل الاعارة موسم 2005 ـ 2006 ولم يلعب أساسيا، إذ اكتفى بالدخول لدقائق في خمس مباريات (الدوري المحلي ومسابقة دوري أبطال أوروبا)، قبل أن يضمه النادي اللندني الى صفوفه نهائياً عام 2006 ولعب معه ثلاث مباريات فقط، وأعير في فترة الانتقالات الشتوية الى تشارلتون اتلتيك وخاض معه 12 مباراة.

وعاد سونغ مطلع موسم 2008 ـ 2009 إلى أرسنال وبات أحد لاعبيه الأساسيين إلى جانب الدنماركي نيكلاس بيندنتر والإسباني فرانسيسك فابريغاس وثيو والكوت والفرنسي أبو ديابي.

طباعة