الجزائر تتعادل وتتأهل إلى دور الثمانية

المنتخبان الجزائري والأنغولي اكتفيا بالتعادل الذي ضمن وصولهما معاً إلى الدور الثاني . أ.ف.ب

تعادل منتخب انغولا صاحب الارض مع نظيره الجزائري بدون أهداف في ختام منافسات المجموعة الاولى بكأس الامم الافريقية لكرة القدم 2010 وتأهلا معا لدور الثمانية في البطولة أمس. 

 مالي تهزم مالاوي 3-1 وتودع كأس الامم الافريقية

ودعت مالي منافسات بطولة كأس الامم الافريقية لكرة القدم المقامة في أنغولا رغم فوزها على مالاوي 3-1 في اخر مبارياتها بالمجموعة الاولى أمس.

وارتفع رصيد منتخب مالي بعد هذا الفوز الى أربع نقاط لكنها احتلت المركز الثالث في المجموعة وراء أنغولا المتصدرة بخمس نقاط والجزائر التي احتلت المركز الثاني بأربع نقاط فيما تذيلت مالاوي الترتيب بثلاث نقاط.

ولم تنجح مالي في اجتباز الدور الاول بكأس افريقيا منذ بطولة عام 2004 عندما وصلت الى الدور قبل النهائي انذاك.

وارتفع رصيد منتخب انغولا بعد هذا التعادل الى خمس نقاط في صدارة المجموعة بفارق نقطة واحدة على منتخب الجزائر المتأهل لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب افريقيا الذي احتل المركز الثاني وتفوق على مالي في نتيجة المواجهة المباشرة بينهما.

وجاءت مالي في المركز الثالث بأربع نقاط بعد فوزها 3-1 على مالاوي التي تذيلت الترتيب بثلاث نقاط.

ورغم بعض محاولات أنغولا والجزائر على مدار الشوطين الا أن التعادل كان كافيا لكل منهما للتأهل وانتظار تحديد صاحبي المركزين الاول والثاني بالمجموعة الثانية التي تضم ساحل العاج وبوركينا فاسو وغانا.

وفي احدى الفرص القليلة التي سنحت في المباراة تلقى جيلبرتو لاعب خط وسط أنغولا الكرة عند منطقة جزاء الجزائر لكن لاعب الاهلي المصري سدد الكرة بعيدا عن المرمى قبل نهاية الشوط الاول.

واخترق جاموانا من ناحية اليمين وكان على وشك التسديد من مدى قريب في مرمى فوزي شاوشي لكن نذير بلحاج الظهير الايسر لبورتسموث الانكليزي تدخل في اللحظة المناسبة وأبعد الكرة في بداية الشوط الثاني.

ولم تمر دقيقة واحدة حتى اخترق عامر بوعزة من ناحية اليسار ومرر كرة أرضية نحو كريم مطمور داخل منطقة جزاء صاحب الارض لكن لاعب منتخب الجزائر فشل في لمس الكرة لتضيع فرصة ثمينة من المنتخب الذي يشارك بالبطولة للمرة الاولى منذ عام 2004.

وعانى زويلا لاعب أنغولا من اصابة بدت خطيرة ليخرج من الملعب محمولا على محفة ويشارك دياس كايريس بدلا منه لتزداد معاناة البرتغالي مانويل جوزيه مدرب صاحب الارض الذي افتقد بسبب الاصابة جهود الثنائي ديدي وفلافيو هداف البطولة حتى الان برصيد ثلاثة أهداف.

وكاد بوعزة أن يكلل مجهوده الكبير عندما اخترق من ناحية اليمين وسدد كرة بشكل فني رائع مرت بجوار القائم الايمن لمرمى الحارس كارلوس فرنانديز.

ومع اقتراب المباراة من نهايتها بدا الرضا واضحا على الفريقين بضمان التأهل من هذه المجموعة.

وبالاضافة الى أنغولا والجزائر ضمن منتخب ساحل العاج من المجموعة الثانية ومنتخب مصر حامل اللقب من المجموعة الثالثة الظهور في دور الثمانية في انتظار استكمال باقي مباريات الجولة الثالثة لتحديد المتأهلين الاربعة الاخرين.

طباعة