أنغولا في صور

يعاني الجمهور التونسي الأمرين بسبب منتخب بلادهم الذي لم يكتف بالخروج غير المبرر من تصفيات كأس العالم «جنوب إفريقيا 2010»، وإنما واصل عروضه المخيبة للآمال بتعادله أمام زامبيا «1/1» والغابون «صفر/صفر» في المجموعة الرابعة من بطولة الأمم الإفريقية، حتى بات التونسيون بحاجة إلى انتصارات تعيد لهم الروح والمباراة المقبلة أمام الكاميرون ستكون الفرصة الأخيرة للفوز والتأهل. أ.ب



يسعى المسؤولون في الاتحاد النيجيري لكرة القدم إلى تحفيز لاعبي منتخب بلادهم بشتى الطرق لإظهار الصورة المشرقة عن النسور الخضر في العرس الإفريقي، الذي لم يقدموا فيه حتى الآن العروض المأمولة، خصوصاً أنهم ضمن المنتخبات الستة المتأهلة إلى نهائيات كأس العالم «جنوب إفريقيا 2010». وأعلن المسؤولون أن كل لاعب سيتسلم مكافأة بقيمة 88500 دولار على الأقل في حال التتويج باللقب. رويترز



مدرب المنتخب التونسي فوزي البنزرتي بدا غاضباً من لاعبيه في المباراة التي جمعتهم مع الغابون في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة، حيث مارس هوايته بالصراخ أمام الأخطاء التكتيكية والهفوات الدفاعية التي كادت أن تكلف نسور قرطاج خسارة كانت ستخرجهم من المحفل الإفريقي بصورة كئيبة. أ.ف.ب





زاد عشق الجماهير الأنغولية إلى كرة القدم خلال استضافة بلادهم نهائيات كأس الأمم الإفريقية التي تستمر حتى 31 الشهر الجاري، فنزل الواعدون الصغار إلى الشواطئ لتطبيق ما يرونه من فنون كروية على الشاشات متأثرين بنجومهم فلافيو وجيلبرتو، وآملين بأن يصبحوا في المستقبل لاعبين محترفين تدر عليهم الكرة عقوداً وملايين.

أ.ب

طباعة