اعتقال شخصين مشتبه بتورّطهما في «الهجوم المسلّح»

ذكرت الاذاعة الانغولية أمس، ان الشرطة الانغولية اعتقلت شخصين في كابيندا على خلفية الهجوم المسلح على حافلة المنتخب التوغولي لكرة القدم الجمعة الماضي ما ادى الى مقتل شخصين واصابة تسعة اخرين. وقال الوكيل العام في مقاطعة كابيندا انطونيو نيتو «تم اعتقال شخصين. سنعطي تفاصيل جديدة بمجرد حصولنا على معلومات أكثر».

وتعرضت حافلة منتخب توغو الى هجوم مسلح تبنته منظمة تحرير ولاية كابيندا وذلك عند الحدود الانغولية الكونغولية الجمعة الماضية وهو في طريقه الى المشاركة في نهائيات كأس الامم الافريقية السابعة والعشرين وادى الى مقتل الملحق الصحافي ستانيسلاس اكلو والمدرب المساعد ابالو اميليتيه بالاضافة الى اصابة تسعة اشخاص اخرين بينهم لاعبان هما المدافع سيرج اكاكبو وحارس المرمى كود جوفي الذي نقل الى مستشفى في جوهانسبورغ من اجل العلاج من اصابته برصاصتين في عضلات البطن واحدى كليتيه.

وطالبت الحكومة التوغولية لاعبيها بعدم المشاركة في النهائيات القارية والعودة الى لومي، وارسلت طائرة خاصة من اجل ذلك فعادوا الى بلادهم. وكانت توغو ستخوض مباراتها الاولى مساء أمس أمام غانا ضمن منافسات المجموعة الثانية التي تضم ايضا ساحل العاج وبوركينا فاسو.
طباعة