رئيس الوزراء التوغولي: المنتخب يجب أن يعود

أكد رئيس الوزراء التـوغـولي، جيلبرت هونغبو، أمس، أن منتخب بلاده المشارك في كأس الأمم الإفريقيـة الـ27 لكـرة القدم يجـب أن يغادر أنغولا اليوم «أمس الأحد».

وقال هونغبو للصحافة في مقر إقامته في لومي: «إذا حمل منتخب أو أي شخص علم توغو في افتتاح كأس الأمم الإفريقية بعد ظهر «الاحد»، سيكون التمثيل مزيفاً.. المنتخب يجب أن يعود».

وأضاف «المنتخب يجب أن يعود.. لا تغيير في قرار الحكومة.. القرار اتخذ منذ الجمعة.. لقد تفهمنا خطوة اللاعبين الذين يريدون بطريقة ما الثأر لزملائهم الذين قضوا، وستكون السلطات التـوغـوليـة غير مسؤولة إذا تركتهم يستمـرون في ذلك».

وتأتي مداخلة رئيس الوزراء بعد قرار اللاعبين في خوض البطولة على الرغم من تعرض حافلة الوفد لإطلاق نار (الجمعة) على الحدود مع الكونغو، ما أدى إلى وفاة الملحق الصحافي ستانيسلاس اكلو، والمدرب المساعد أبالو إميليتيه، وإصابة تسعة أشخاص آخرين، بينهم لاعبان هما حارس المرمى كودجوفي أوبيلاليه والمدافع سيرج أكاكبو.

وأصيب أوبيلاليه برصاصة في إحدى كليتيه وأخرى في عضلات البطن نقل على إثرها إلى مستشفى في جوهانسبورغ لتلقي العلاج الضروري والخضوع لعملية جراحية، وأكاكبو برصاصة في أسفل ظهره.

طباعة