راوراوة متذمّر بعد الهجوم المسلح على حافلة توغو

أكد الاتحاد الجزائري لكرة القدم، ان رئيسه محمد راوراوة «تذمر» كثيراً عقب الهجوم المسلح على حافلة المنتخب التوغولي، أول من أمس، على الحدود الأنغولية الكونغولية.

واوضح راوراوة، في رسالة وجهها الى نظيره التوغولي، ميميني سايي، انه «تذمر جراء الهجوم الإرهابي والهمجي الذي تعرضت له حافلة المنتخب التوغولي، أول من أمس، وهي في طريقها الى انغولا للمشاركة في نهائيات كأس الأمم الإفريقية».

وأوضح الاتحاد الجزائري على موقعه على الانترنت ان راوراوة «أعرب عن تعاطفه العميق مع الاتحاد التوغولي لكرة القدم ورئيسه الذي قدم له التعازي، واعرب له عن تمنياته بالشفاء العاجل للمصابين». وتعرضت حافلة المنتخب التوغولي لإطلاق نار عندما وصلت الى الحدود بين الكونغو وانغولا.

طباعة