«الشياطين» يثبّت بروميتش في القاع

رونالدو تألق مع مانشستر أمام ويست بروميتش وسجل هدفين من الخمسة. غيتي

ابتعد مانشستر يونايتد حامل اللقب بالصدارة مؤقتاً بفوزه الكبير على مضيفه وست بروميتش البيون متذيل الترتيب 5-صفر أول من أمس، في افتتاح المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الانجليزي لكرة القدم. وكان مانشستر الذي استعاد في المباراة خدمات المدافع ريو فرديناند ولاعب الوسط الكوري الجنوبي بارك جي سونغ بعد تعافيهما من الاصابة، تربع على الصدارة في المرحلة السابقة بعد فوزه على بولتون 1-صفر، مستفيدا من سقوط المتصدر السابق ليفربول في فخ التعادل مع جاره ايفرتون 1-.1

وابتعد مانشستر الذي يملك مباراة مؤجلة، في الصدارة بفارق ثلاث نقاط عن ليفربول بعد ان كان تفوق على «الحمر» بفارق الاهداف.

وحافظ حارس مانشستر يونايتد الهولندي ادوين فان در سار على نظافة شباكه لـ1032 دقيقة ليحطم الرقم القياسي «في الدوري الانجليزي» الذي يملكه حارس تشلسي التشيكي بتر تشيك (1025) سجله بين 12 ديسمبر 2004 والرابع مارس .2005 ويعود اخر هدف سجل في مرمى مانشستر يونايتد في الدوري المحلي الى الثامن من نوفمبر وكان بتوقيع لاعب وسط ارسنال الفرنسي سمير نصري.

وكان مانشستر الذي لم يخسر في الدوري امام وست بروميتش منذ ،1983 الافضل منذ البداية رغم ان المضيف كان الاقرب للتسجيل في الدقيقة الخامسة لو لم ينجح مايكل كاريك في ابعاد تسديدة الفرنسي مارك انطوان فورتونيه من خط المرمى، ونجح فريق المدرب الاسكتلندي اليكس فيرغوسون في ترجمة افضليته الى هدف في الدقيقة 22 بعد لعبة جماعية مميزة بين مايكل كاريك والبلغاري ديميتار برباتوف الذي انهاها بهز شباك كارسون، مسجلا هدفه السادس في الدوري هذا الموسم. وتعقدت مهمة وست بروميتش عندما رفع الحكم البطاقة الحمراء في وجه بول روبنسون بعد خطأ على بارك جي سونغ في الدقيقة .40

وعندما كان الشوط الاول يلفظ أنفاسه الاخيرة قدم الحارس كارسون هيدة لمانشستر يونايتد عندما أفلت الكرة اثر ركلة ركنية، فسقطت امام الارجنتيني كارلوس تيفيز الذي لم يجد صعوبة على الاطلاق في ايداعها الشباك (44).

ومع بداية الشوط الثاني، كاد وست بروميتش ان يهز شباك الحارس الهولندي ادوين فان در سار للمرة الاولى بعد 10 مباريات دون اهداف، لكن الحظ عاند مواطنه راين دونك عندما صد القائم تسديدته الصاروخية (58).

وجاء رد «الشياطين الحمر» مثمرا عندما نجح المدافع الصربي نيمانيا فيديتش في تسجيل هدفه الرابع في الدوري هذا الموسم من كرة رأسية اثر ركلة ركنية نفذها الويلزي راين غيغز من الجهة اليمنى (60). واطلق البرتغالي كريستيانو رونالدو رصاصة الرحمة على وست بروميتش والمباراة عندما سجل الهدف الرابع اثر لعبة جماعية بدأها تيفيز بتمريره كرة بينية لغيغز الذي كسر مصيدة التسلل ثم عكسها الى افضل لاعب في العالم لعام 2008 البرتغالي رونالدو ليسكنها شباك كارسون (65)، ثم اضاف البرتغالي هدفه الشخصي الثاني في المباراة والعاشر هذا الموسم عندما كسر مصيدة التسلل اثر تمريرة بينية من برباتوف وهز شباك كارسون للمرة الخامسة (73). وحقق اميل هيسكي بداية مثالية مع فريقه الجديد استون فيلا الذي انتقل اليه منذ يومين من ويغان، وقاده الى المركز الثالث مؤقتا بتسجيله هدف الفوز على المضيف بورتسموث 1-صفر في الدقيقة .21 ورفع فريق المدرب مارتن اونيل رصيده الى 47 نقطة في المركز الثالث بفارق الاهداف عن ليفربول الثاني، وبفارق نقطتين عن تشلسي

توتنهام يبتعد عن منطقة الخطر

واصل توتنهام نتائجة الجيدة مع المدرب هاري ريدناب وابتعد نسبيا عن منطقة الخطر بفوزه على ضيفه ستوك سيتي بثلاثة اهداف لارون لينون (8) ولاعبه الجديد ـ القديم جيرماين ديفو (21) ومايكل داوسون (25)، مقابل هدف للمخضرم جيمس بيتي (57). وسقط فولهام امام مضيفه سندرلاند بهدف سجله الترينيدادي كينوين جونز في الدقيقة 55
 .
طباعة