فالنسيا ينجو من فخ سانتاندر بصعوبة

فالنسيا احتاج إلى التمديد ليتخطى عقبة سانتاندر. أ.ب

احتاج فالنسيا المتوج باللقب في سبع مناسبات اخرها الموسم الماضي الى التمديد ليحجز مكانه في ربع نهائي كأس الملك الإسباني أول من أمس، بالفوز على ضيفه راسينغ سانتاندر 3-.1 فيما أكد كل من برشلونة واشبيلية تفوقهما على اتلتيكو مدريد وديبورتيفو لا كورونيا بالفـوز عليهمـا 2-1 و3-صفر على التوالي.

وعلى ملعب «ميستايا» يدين فالنسيا بتأهله الى فيسنتي الذي سجل هدفين في الدقيقتين 18 من ركلة جزاء، قبل ان يضيف خواكين الثالث في الدقيقة ،112 فيما كان هدف سانتاندر من نصيب غونزالو كولسا (21)، وكانت مباراة الذهاب انتهت بالتعادل 1-.1

وعلى ملعب « نوكامب» جدد برشلونة، حامل اللقب القياسي من حيث عدد الالقاب (٢٤) اخرها عام ،1998 فوزه على ضيفه اتلتيكو مدريد بالتغلب عليه 2-،1 وذلك بعد ان كان تغلب عليه ذهابا في ملعب «فيسنتي كالديرون»3-.1

ووجد برشلونة الذي غاب عنه الثلاثي الكاميروني صامويل ايتو والفرنسي تييري هنري وتشافي هرنانديز، فيما جلس الارجنتيني ليونيل ميسي على مقاعد الاحتياط حتى الدقائق العشرين الاخيرة، نفسه متخلفا في الدقيقة ٢٤ بهدف سجله الفرنسي فلوران سيناما ـ بونغول، إلا أن الفريق الكاتالوني نجح في ادراك التعادل بعد خمس دقائق فقط بفضل بويان كركيتش، ثم خرج في الدقائق الاخيرة فائزا مجددا بواسطة هدف سجله الايسلندي ايدور غوديونسون (76). وهذه الخسارة الرابعة على التوالي لاتلتيكو مدريد، صاحب تسعة ألقاب في المسابقة اخرها عام ،1996 في جميع المسابقات ما يجعل مدربه المكسيكي خافيير اغيري في موقف حرج امام ادراة النادي والجماهير خصوصا ان فريقه يملك كثيراً من النجوم المميزين.

وعلى ملعب «ريازور» سطر اشبيلية، بطل 1935 و1939 و1948 و،2007 فوزه الثالث على ديبورتيفو، بطل 1995 و،2002 خلال اسبوع بعد ان كان تغلب عليه في منتصف الاسبوع الماضي 2-1 في الذهاب ثم تفوق عليه 3-1 في نهاية الاسبوع في الدوري المحلي. وسجل خيسوس نافاس (١) والبرازيلي لويس فابيانو (23 و40) الاهداف في مباراة لعب فيها الخاسر بـ10 لاعبين منذ الدقيقة 70 بعد طرد المكسيكي عمر برافو. وبلغ اسبانيول الدور ذاته بفوزه على ايخيدو من الدرجة الثالثة بهدف سجله رومان مارتينيز (7). وكان ايخيدو فاز ذهابا3-2 فتأهل اسبانيول بفضل تسجيله هدفين خارج قواعده. وحسم خيخون تأهله امام بلد الوليد رغم الخسارة امامه بهدف لغارسيا توري (90)، مقابل هدفين للاوروغوياني فابيان كانوبيو (٢٣) وسانشيز خيل ليون (77) وذلك لفوزه ذهابا 3-.1

ووضع بيتيس حدا لمغامرة ريال يونيون (درجة ثالثة) الذي كان اطاح بريال مدريد، بعدما جدد الفوز عليه وبالنتيجة ذاتها بهدف سجله ارتورو ارزو (20).

وتأهـل مايوركا عـلى حسـاب مضيفـه الميريا بعـدما تعـادل معـه بهـدف لخـوان ارانغـو (28)، مقـابل هـدف للارجـنتيني بابلو بيانتي (3)، وذلك لفوز ذهابا 3-.1

طباعة