العميد متمسك بـ «النصر».. والملك يريد «الفرحة الثانية» - الإمارات اليوم

الشارقة يسعى لتأكيد البداية القوية وبلوغ النقطة السادسة

العميد متمسك بـ «النصر».. والملك يريد «الفرحة الثانية»

النصر تعادل وخسر من الشارقة في الموسم الماضي. تصوير: أسامة أبوغانم

تنطلق، اليوم، الجولة الثانية من دوري الخليج العربي بمباراة قمة بين فريق الشارقة، وضيفه النصر، التي تقام على استاد خالد بن محمد في الحزانة الساعة 20:15. ويدخل الشارقة المباراة متسلحاً بفوز مثير بالأربعة على الظفرة في الجولة الأولى، في المقابل يأمل النصر تحقيق أول فوز في الدوري بعد السقوط المفاجئ في الجولة الأولى على يد «البرتقالي».

ويسعى الفريقان إلى الفوز، خصوصاً الشارقة صاحب الأرض والجمهور، الذي يريد تأكيد الانتصار الكبير على الظفرة، ويحتل الملك المركز الثاني في ترتيب الدوري بعد الوحدة الذي يتصدر بفارق الأهداف فقط.

في حين يأمل العميد النصراوي مداواة جراحه في الشارقة، وتعويض خسارته الموجعة التي تعرض لها أمام عجمان بهدف نظيف.

ويعوّل الشارقة كثيراً على قوته الضاربة، المتمثلة في البرازيلي ايغور كورونادو وويلتون سواريز وريان منديز، والأخير التحق بالفريق مباشرة بعد عودته، أخيراً، من المشاركة مع منتخب بلده. ويذكر أن لقاء الشارقة مع النصر في الجولة الأولى لدوري الموسم الماضي انتهى بالتعادل دون أهداف، وفاز الشارقة في الدور الثاني 2-1.

وفي المقابل يتطلع العميد إلى العودة من ملعب الحزانة غانماً نقاط المباراة، بعدما عكف مدرب الفريق، الصربي يوفانوفيتش، على معالجة الأخطاء التي ارتكبها الفريق في المباراة المسابقة أمام عجمان، التي كلفته ثلاث نقاط في الجولة الأولى هذا الموسم، علماً بأن الفريق فاز في أول مباراتين في كأس الخليج العربي على الصقور والعين.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة