القاهرة تستفسر من «حماس» حول الـ10 ملايين دولار

قال مسؤول مصري رفيع امس، ان القاهرة تريد تفسيراً من حركة حماس حول الحقائب التي تحوي اكثر من 10 ملايين دولار وتم اكتشافها مع احد قادتها اثناء عبوره من معبر رفح الى غزة الاسبوع الماضي. وأضاف «نريد ان نعرف من اين تأتي هذه الاموال، وإلا فلن يتم التصريح لهم (قادة حماس) بالتصرف فيها».

وكانت السلطات المصرية وجدت الخميس تسعة ملايين دولار وثلاثة ملايين يورو في حقائب القيادي في حركة المقاومة الاسلامية «حماس» ايمن طه.

واوضح المسؤول المصري الذي طلب عدم ذكر اسمه ان ايمن طه كان يحمل حقيبة واحدة عندما وصل الى مصر، ولكن عند مغادرته الفندق كان يحمل سبع حقائب. ورفض ايمن طه الافصاح عن مصدر هذه الاموال وارتكب بذلك مخالفة قانونية، وفق هذا المسؤول. وبعد اتصالات مع وزارة المالية في القاهرة، اصطحبت اجهزة الامن المصرية مسؤول حماس الى احد المصارف المصرية في مدينة العريش المجاورة لمعبر رفح وتستند مصر في قرارها بمصادرة هذه الاموال الى قوانينها الداخلية والى اتفاق تشغيل معبر رفح المبرم عام ،2005 ولكنها تريد كذلك تسليط الضوء على مصادر تمويل حماس.
طباعة